مقالات وسام العشعوش

محاضرة 6/3/2018 – وسام العشعوش عن خطورة اقتراب كوكب نبيرو من الأرض

محاضرة 6/3/2018 – وسام العشعوش عن خطورة اقتراب كوكب نبيرو من الأرض

المحاضرة 6/3/2018

يخلط الكثير من الناس عند قراءة حقول الرصد مابين البلاسما المتفككة والتي تعطي انطباعا ضوئيا مستمرا كالشهب الليليه ومابين الاخطاء في توزع حزم الرصد عند حدوث تشويش معين على حقل الرصد ينتج عن عواصف شمسيه او خارجيه كهرومغناطيسيه يضفي على الطيف اللوني الازرق او الاحمر لونا ابيض او كمربعات واشكال هندسيه متكسرة فوضويه تدوم احيانا للقطتين او اكثر حتى تمر العاصفه الحقليه وينتهي التشويش …

ان دمار التكنولوجيا ليست من الزلازل والبراكين …بل هي من صميم تلك الحقول العنيفه التي ستدخل بها الارض كلما اقترب موعد الوصول …لايمكن ان نقارن قوة الحقل البلاسمي الخلفي المتولد من تفاعل الرياح الشمسيه مع حقل الطارق نيبيرو مع مانعانيه من تاثير متقدم لحقله عبر نبضات باتت مستمرة وتسبب ضعف وشذوذ حقلي يصل احيانا الى انهيار تام …التكنولوجيا الحاليه يلزمها طاقه لتتحرك …والطاقه فيزيائيا هي عبارة عن حركة الالكترونات عبر الغمامات العنصريه للذرة نفسها وتولد حقلا كهرومغناطيسيا معينا وطاقه انتزاع ينتج من خلاله فرق كمون كهربي لتتولد الطاقه …لكن ان توقف تسارع الارض (الجمله الحامله) ..الن تتوقف معها جميع العناصرالمحموله عليها ومن بينها الالكترونات وبالتالي توقف الطاقه تماما ؟؟!! …توقف الارض سيكون عند الحضيض الارضي والدخول بالحقل البلاسمي كشلل تام يعم الكوكب ككل..لكن المشاكل ستبدا عند الرؤيه العيانيه اي قبل ثلاث شهور من موعد الوصول …وكلما نقص التسارع المحوري للجمله الحامله (الارض)…كلما شكل ذلك اضطراب طردي بجميع الاشياء المحموله عليها بمافي ذلك الانسان ….فنحن لانشعر بتسارع الارض المحوري حول نفسها لان كتله الانسان مهمله امام كتله الارض …لكن الاشياء الماديه من حولنا تستجيب لاي تغيير ولو كان بسيطا عبر تغيير في الحركة الميكانيكيه للبلاسما الصلبه (كالقارات) والسائله (كالصارة الداخليه والماء )

بمجرد حركنا قضيبا معدنيا عبر حقل مغناطيسي كمغناطيس نضوي عاموديا الى الاعلى فان حركة الالكترونات تتجهة نحو طرف واحد من القضيب لتشكل قطبا سالبا فيه (الالكترون شحنته سالبة)فيصبح الطرف الاخر موجبا فتولد فرق كمون كهربائي لكن ان ارجعنا حركه القضيب بالعكس فان الالكترونات ستتجه الى الطرف المعاكس لتجعله سالبا وتجعل الاخر موجبا فيتولد ايضا فرق كمون كهربي …ان زدنا حركة القضيب واختراقه للحقل المغناطيسي المستقر للمغناطيس النضوي فان فرق الكمون سيزداد …لكن ان توقفنا عن الحركة سينعدم الفرق الكموني وبالتالي ستنعدم الطاقه ….فهذا هو مبدأ المحركات المنتجه للطاقه الكهربائيه ببساطة شديده …فتوقف التكنولوجيا المعتمده على هذا المولد سيتوقف عند توقف الجمله الحامله نهائيا

مايظهر في صورة لاسكو الثانيه ليست مجرة بعيده او نفايات فضائيه متفككه …انه جزئ من الذيل النيزكي العملاق التابع للطارق نيبيرو والذي يتكاثف نحو الاسفل ليدلنا على تموضع النواة الضخمه والخارجه عن نطاق الحقل …ايها الساده لاعلاقه للذيل النيزكي بتوقف الارض لانه يتكون من اعدادا لاتحصى من النيازك والتوابع الضخمه والغبار الاحمر والابخرةالسامه التي ستضفي على الذيل اللون الاحمر البراق عند الظهور (عامود النار)..والذي سيضرب الارض ويتداخل مع الحقل البلاسمي عند التحول القطبي …النيازك التي تقترب من الارض بوقتنا هذا ليست من الذيل النيزكي ابدا …بل هي مندفعه امام النواه بفعل تاثير حقلها المتقدم …هذا الذيل سيبقي الارض تحت مخلفاته لعشرات السنين الطويله (نظريا)لان بقاياه الذيليه البعيده ستفقد التسارع المطلوب للحاق بالنواه وتبقى سابحة بالفضاء وستمر الارض بها كلما اجتازت نقطتي التقاطع بين مدارها ومدار نيبيرو الراحل …فنحن الان ومع مرور 32 سنه من مرور مذنب هالي مازلت لارض تعاني بقاياها وغباره العالق !!فكيف بكوكب ضخم له ذيل ممتلئ بالنيازك العملاقه سيعبر من جوارنا عما قريب ؟؟!!…

من يتفكر بايات الله وقدرته يتحقق بان وعده ات لامحاله …الكثير الكثير من الناس لن تؤمن او تصدق بهذا الكلام للاسف …فقد صعب قرب الوقت على الجاهلين …ومن يخاف من تلك الاهوال فاليتسلح بحرز الله ورحمته فله علم الغيب والشهاده … ﺛُﻢَّ ﻧُﻨَﺠِّﻲ ﺭُﺳُﻠَﻨَﺎ ﻭَﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍ ۚ ﻛَﺬَٰﻟِﻚَ ﺣَﻘًّﺎ ﻋَﻠَﻴْﻨَﺎ ﻧُﻨﺞِ ﺍﻟْﻤُﺆْﻣِﻨِﻴﻦَ.

وسام العشعوش .
محاضرة 6/3/2018 – وسام العشعوش عن خطورة اقتراب كوكب نبيرو من الأرض, الفتن والملاحم,نبيرو,nibiru, ملاحم وفتن آخر الزمان,

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.