مقالات وسام العشعوش

كوكب نبيرو يظهر من جديد على مواقع الرصد – 15-3-2018 – وسام العشعوش

كوكب نبيرو يظهر من جديد على مواقع الرصد – 15-3-2018 – وسام العشعوش, نبيرو, ملاحم وفتن آخر الزمان, nibiru,

– اشكر الاصدقاء المتابعين لحقول الرصد بالرغم من صعوبة الدخول لروابط المتابعه والتقاطهم لصور الطارق نيبيرو وفي هذه الصورة يظهر كجسم مركزي متطاول بزاويه ميل تقارب 160 درجه عن مستوى افق lasco-3 …من الملاحظ ايضا ان الدوامات القمريه لاتظهر بشكل واضح ورائه فما السبب !!؟؟…ان ظهور الذيل النيزكي يتطلب من النواة ان تميل بزاويه ملائمة تتناسب مع وقوع شعاع الشمس على سطوحها وانعكاسها نحو الحقل عند لحظة الدخول …هناك اثر لطيف لها بنهايه الجسم المركزي …ولاننسى احاطة الغبار السميك والغازات الكثيفه بالنواة وتوابعها ككل …فهذا يساهم ايضا بخفوت الضوء المنعكس وتبدده …ولولا ان الطيف الحقلي يستطيع التعرف على الاجسام الخافته لما ظهر اصلا في القمر soho

– مازالت السلطات الامريكيه تطمئن الناس حول كالديرا يلوستون العملاق بالرغم من وجود عشرات الهزات الخفيفه في محيطه …هذا الهدوء المزعوم سيتنامى خطره في المستقبل القريب باذن الله …لان الاحترار يزداد واختزان للطاقه الكامنه يتفرغ الان عبر هزات خفيفه …صدع اندرياس يضغط على خزان الصهارة في يلوستون وصدع الهادي يضغط عليه ايضا …فمايحدث من هزات عبر الساحل الغربي للولايات المتحده سيجعل من تيارات الصعود الصهاري ترتفع اكثر وتخلخل الطبقات الصخريه المانعه للانفجار…هناك حوالي 30 بركان في قعر محيطات الارض بحجم يلوستون …ومايجري على يلوستون يجري عليهم …ومن بينهم بركان بحر عدن عند قاعده صدع انطاكيا والبحر الاحمر …كل تلك البراكين العملاقه ستتحرك في فترة واحده …اي عند رؤيتنا العيانيه للطارق في السماء قبل موعد الوصول بثلاثة شهور ..الان نشعر بها عن طريق موت الاحياء البحريه وانتحارها …لان الغازات السامة الخارجه من شقوقها والمذابه في الماء تجعل الحياه صعبه وتؤدي الى اختناقها وتدمير الشعب المرجانيه المولده للاكسجين …الان نحن نعيش مرحله التحول القطبي الكهرومغناطيسي اما عن التحول القطبي الجغرافي فلن يتحقق الا عند الرؤيه العيانيه كماقلنا …وستبلغ ذروته عند الحضيض الارضي وسيكون عصيبا على كوكبنا الصغير.

– تتردد كلمة فالق او صدع معنا كثيرا ..فماهو مفهوم هذا المصطلح ببساطة ؟؟ الفالق الجيولوجي هو الشق الذي تحل به طبقه ﺻﺨﺮﻳﺔ ﻣﺤﻞ ﺃﺧﺮﻯ ويتميز هذا الشق الجيولوجي بعدة مميزات اهمها

1)ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟصدع ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺴﻄﺢ الخارجي الغير متعرج ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺠﺮﻱ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻧﺰﻻﻕ ﺍﻟﻄﺒﻘﺎﺕ ﺍﻟﺼﺨﺮﻳﺔ
2)ﺍﺗﺠﺎﻩ الفالق ﻭﻫﻮ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻨﺎﺗﺞ ﻣﻦ ﺗﻘﺎﻃﻊ مستوى ﺍﻟﻔﺎﻟﻖ ﻣﻊ المستوى الاﻓﻘﻲ للارض ﻭيترﺍﻭﺡ بين 0-360 ﺩﺭﺟﺔ واعظم الفوالق على الارض هو الفالق الاطلسي والهادي
3)زاوية ﻣﻴﻞ الصدع ﻭهي الزﺍﻭﻳﺔ ﺍﻟﺤﺎﺻﻠﺔ ﺑﻴﻦ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻔﺎﻟﻖ ﻭﻣﺴﺘﻮ ى الارض ﻭﺗﺘﺮﺍﻭﺡ ﺑﻴﻦ0ﻭ 90 ﺩﺭﺟﺔ
4) ﺟﻨﺎﺣﺎ ﺍﻟﻔﺎﻟﻖ (الضفتين) ﻭﻫﻤﺎ ﺍﻟﻜﺘﻠﺘﺎﻥ ﺍﻟﺼﺨﺮﻳﺘﺎﻥ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺘﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺟﺎﻧﺒﻲ ﺍﻟﻔﺎﻟﻖ وتدعى بالضفه الصاعده والضفه الهابطة ﺗﺪﻋﻰ ﺍﻟﻜﺘﻠﺔ ﺍﻟﺼﺨﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻌﺔ ﺑﺎﻟﺠﻨﺎﺡ ﺍﻟﻤﺮﺗﻔﻊ ‏( ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﺍﻟﺼﺎﻋﺪ ‏) ﻭﺍﻟﻜﺘﻠﺔ ﺍﻟﻤﻨﺨﻔﻀﺔ ﺑﺎﻟﺠﻨﺎﺡ ﺍﻟﻤﻨﺨﻔﺾ ‏( ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ ﺍﻟﻬﺎﺑﻂ ‏)
5)الانزلاق الصدعي وهي ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺑﻴﻦ جناحي الفالق ونميز به اشكالا عديده اهمها ….
ﺍﻻﻧﺰﻻﻕ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﻔﺎﻟﻖ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﻔﺼﻞ ﻃﺒﻘﺘﻴﻦ ﻛﺎﻧﺘﺎ ﻓﻲ ﺍﻷﺻﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻮى واحد وهذا مايحدث في الانزلاقات التي نشاهدها الان فاما ان تكون عاموديه واما ان تكون افقيه تبعا للمسقط الانزلاقي بتحرك القشرة الارضيه الضحله …وقد بتنا نشاهد تلك الانزلاقات والشقوق في شبه الجزيرة العربيه وفي افريقيا ومناطق اخرى …وكان سطح الارض صار كلوح زجاجي متكسر.

15-03-2018

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.