مقالات وسام العشعوش

ما الذي سيحدث لو تخلخل الدرع الكهرومغناطيسي الارضي بسبب حقل مضاد ؟

ما الذي سيحدث لو تخلخل الدرع الكهرومغناطيسي الارضي بسبب حقل مضاد ؟, نبيرو, وسام العشعوش, nibiru,

المحاضرة 4/4/2018

يغلف الارض ﺣﺰﺍﻡ شعاﻋﻲ حقلي يدعي حزام (فان الن) و ﻫﻮعبارة عن اطار ﻃﺎقي ﻣﻦ ﺟﺴﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺤﻮﻧﺔ (بلاسما) تلتف ﺣﻮﻝ ﺍﻷﺭﺽ وهو مثبت ﻓﻲ مجاله ﺑﺴﺒﺐ ﻗﻮﺓ ﺍﻟﺤﻘﻞ ﺍﻟﻤﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻲ ﺍﻷﺭﺿﻲ… توزع ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺰﺍﻡ غير ﻣﺘﻨﺎﻇﺮ ﺣﻮﻝ جانبي ﺍﻷﺭﺽ …ﻓﻔﻲ ﺍﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻳﻨﻀﻐﻂ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺄﺛﻴﺮ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ ﺍﻟﺸﻤﺴﻴﺔ المنبثقه منها…ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻑ ﺍلبعيد ﻳﺘﻤﺪﺩ ﺇﻟﻰ ﺛﻼﺙ ﺍﺿﻌﺎﻑ ﻗﻄﺮ ﺍﻷﺭﺽ فتنشأ عنه ﻓﺠﻮﺓ ﺗﺪﻋﻰ ﻓﺠﻮﺓ (ﺷﺎﻣﺒﺎﻥ) ﻳﻨﻘﺴﻢ هذا اﻟﺤﺰﺍﻡ الحقلي الى جزء خاﺭﺟﻲ ﺣﻴﺚ ﺗﺘﻮﺍﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﺇﻟﻜﺘﺮﻭﻧﺎﺕ ﻣﺸﺤﻮﻧﺔ ﻧﺸﻄﺔ …ﻭجزﺀ دﺍﺧﻠﻲ ﻳﺤﺘﻮﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻟﻜﺘﺮﻭﻧﺎﺕ ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﺗﻮﻧﺎﺕ معا… ويمكن ان نضيف بعض الكوركات او ﺃﻧﻮﺍﻉ ﺃﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻜﻠﻮﻧﺎﺕ ﻣﺜﻞ ﺟﺴﻴﻤﺎﺕ ﺃﻟﻔﺎ ( وهي ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻧﻮﺍﺓ ﺫﺭﺓ ﺍﻟﻬﻠﻴﻮﻡ ﻭﺗﺘﻜﻮﻥ ﻣﻦ ﺑﺮﻭﺗﻮﻧﻴﻦ ﻭﻧﻴﻮﺗﺮﻭﻧﻴﻦ..ﺗﺘﺤﺪ ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻨﻮﺍﺓ ﺑﻘﻮﺓ ﻧﻮﻭﻳﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ..ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﺃﺷﺪ ﻧﻮﺍﻳﺎ ﺍﻟﻌﻨﺎﺻﺮ ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭﺍ ﻭﺗﻤﺎﺳﻜﺎ) ﻳﺮﺗﺒﻂ ﺣﺰﺍﻡ ﻓﺎﻥ ﺃﻟﻦ الحقلي الايوني.. ﺑﻈﺎﻫﺮﺓ ﺍلطيف ﺍﻟﻘﻄﺒﻲ ﺑﺤﻴﺚ ﺗﻀﺮﺏ ﺍﻟﺠﺴﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺤﻮﻧﺔ الاتيه من الرياح الشمسيه ﺍﻟﺠﺰﺀ ﺍﻟﻌﻠﻮﻱ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻼﻑ ﺍﻟﺠﻮﻱ(الايونوسفيروالايكنوسفير) ويتفاعل مع غازات الاكسجين والنتروجين وتعطي الوان الطيف الجميله حسب طبيعه العنصروارتفاعه …فالاكسجين على ارتفاع 60 ميل تقريبا يعطينا اللون الاخضر المصفر…ويعطينا على ارتفاع 200 ميل اللون الاحمر …والنتروجين الايوني يعطينا الضوء الازرق والنتروجين الطبيعي يعطينا الضوء الاحمرالمائل للبنفسجي ﻭهذا ﺍﻟﺤﺰﺍﻡ يحتوي ﻋﻠﻰ ﺍلبلاسما ﺍﻟﻤﻀﺎﺩﺓ للاشعاعات الشمسيه القاتله …وهذا تفسير مختصر وبسيط لما اعنيه دائما (بالدرع الكهرومغناطيسي الارضي )

لكن هذا الدرع الصاد …ماذا لو تخلخل بفعل حقل مضاد يعاكس انسيابه مع الرياح الشمسيه ؟؟!!…في هذه الحاله سيؤدي هذا الحقل الى انضغاطه بجهة معاكسه يؤدي الى تشتت خطوط الحقل المتوازي ويبعثرها …فعند ذلك ندعي هذه الحاله (الانهيار الحقلي للارض)…الكثير من الاصدقاء يسالوني عن مفهوم الانهيار الحقلي وهذا هو اصبح واضح امامكم …فالانهيار او الانضغاط لاياتي من الرياح الشمسيه بل بحقل دخيل معاكس لتلك الرياح فتصبح الارض بين فكي كماشه حقليه خاصه عندما تصطف الارض بين الشمس ورياحها وبين هذا المنبع المجهول وحقله المعاكس …ويتكرر ذلك كل سنه بقطاع زاوي مداري يمتد لحوالي 4 شهور وهي دوريه سنويه وعلى اساسها نقيس مدى قرب الطارق نيبيرو نحونا …فهذه الشهور هامه وهي من تعطينا المدى الزمني للوصول الفعلي …ومايحدث للحقول الارضيه او حزام (فان الن)من ضعف وتشتت سينعكس تماما على الاحترار الخارجي والداخلي للارض …فان قال قائل …من بدء الحياة ونحن نشهد الكثير من الزلازل والبراكين وهذا امر طبيعي …ولاوجود لمؤثر خارجي كما تزعمون ؟؟..فالجواب هو …لو قارنا حده وتواتر الزلازل من 30سنه ماضيه الى الان نجد ارتفاع ملحوظ في اعدادها وقوتها وضربها لمناطق لم تالف الزلازل ونشهد ايضا ثوران لبراكين خامده وبدات تنفث غازاتها منبئة بثورانها والتصدعات الارضيه تهدد قارات بكاملها بالانقسام …الاحترار المناخي وتسرب الميثان والغازات السامة وموت الكائنات والالتواء الحقلي والانهيارات المتكررة …الخ …كل هذه الامور وغيرها هل اتى من فراغ ؟؟!!…لكن من لايؤمن به في الخفاء لن يؤمن به عند الظهور العياني …لكنه سيؤمن به عندما تتشقق الارض تحت قدميه ..فعند ذلك سيكون قد فات الاوان

عند نظرنا نحو كوكب زحل والمريخ الان في برج القوس واشرنا بيدنا نحوهما …وان نظرنا نحو كوكب المشتري في برج الميزان واشرنا بيدنا الاخرى نحوه فان القطاع الزاوي الذي صنعناه بيدينا هو مدار نيبيرو عند ورورده وعند رحيله عنا وطبعا بغض النظر عن التفافه حول الشمس …هذا الامر يلاحظ عند الرابعه فجرا …فمداره اذا مختلف عن باقي المدارات الكوكبيه في سيرها بسماء الارض …ومداره تقاطعي معها …ومداره الجزئي اهليلجي كقطع مكافئ …ومن هنا يتبين لنا ان تسارع الطارق نيبيرو متغيير وغير ثابت لانه يخضع لقوى مقاومة تعيق تسارعه نحو الشمس …والسبيل الوحيد لمعرفه سنة وصوله هو تاثيره المباشر على الارض …وغير ذلك لايمكننا ان نحكم لاي موعد باجتهادنا الشخصي …فما نعاينه على ارض الواقع هو من ناخذ به دائما …ولننتظر ماذا ستخبئ لنا شهور الاصطفاف من احداث …وان لم يتحقق المعيارين السابقين فسننتظر قليلا بعد.

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.