نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل … ووعد الاخرة

نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل … ووعد الاخرة

نقل السفارة والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل … ووعد الاخرة
14 مايو 1948 اعلان قيام دولة اسرائيل
14 مايو 2018 نقل سفارة أمريكا للقدس
الفرق بين التاريخين 70 عاماً ولافرق عندي بين اسرائيل وأمريكا فكلاهما بني اسرائيل ويبدو ان فترة علوهم قد اكتملت وليست البداية كما يظن البعض.
في العام 1995 صوت الكونجرس الامريكي علي قرار نقل السفارة الامريكية الي القدس وبقي لرئيس الولايات المتحدة الامريكية تحديد الوقت المناسب لفعل ذلك وبالرغم من ان جميع الرؤساء السابقون من بيل كلينتون وجورچ بوش وباراك اوباما وعدوا بفعل ذلك الا انهم لم يجرءوا علي ذلك تجنباً لعدم انفجار الشعوب العربية وكانوا كل 6 اشهر يوقعون قرار تأجيل تنفيذ نقل السفارة طوال هذه المدة حتي جاءت الثورات العربية وثارت الشعوب طلباً للحرية ولكن لقلة الوعي تم الالتفاف حول هذه الشعوب واحتوائها واستعبادها من جديد بشكل اكثر احكاماً من الماضي وانشغلت الشعوب في مشاكلها الداخلية واصبحت شعوب منهكة مستهلكة لاتقوي علي حل مشاكلها فكيف بها تقوي علي الثوران والانتفاضة من اجل القدس ؟!!!!!
وعندما اتي ترمب ودخل الجزيرة العربية كزعيم وحامي لها ووجد خنوع وخضوع قادة ( او قل قوادين ) العرب له مقابل طلبهم الحماية من الخطر الايراني ، علم ترمب ان هذا هو الوقت المناسب لانفاذ القانون الذي تملص من تنفيذه سابقيه من الرؤساء الامريكان فأعلن في السادس من ديسمبر الماضي قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية للقدس في اقرب وقت
وزير خارجية امريكا ، ريكس تيلرسون ، اعلن حينها ان تنفيذ قرار نقل السفارة لن يتم قبل 3 سنوات علي الاقل وحتي يجدون الارض المناسبة للبناء وتشييد المبني واجراء الاجراءات الامنية والدبلوماسية لاتمام النقل
ما الذي حدث حتي تتعجل امريكا نقل سفارتها للقدس ؟؟؟
الشهر الماضي صرح مايك بنس نائب الرئيس الامريكي بأن نقل السفارة الامريكية للقدس قد يتم في 2019
وفوجئنا اول امس بقرار بدء نقل السفارة للقدس في اقل من ثلاث شهور وبتاريخ 14 مايو ليتزامن مع الذكري السبعون لاقامة دولة بني اسرائيل الاخيرة والذي تم في 14 مايو 1948. فماذا حدث ؟؟؟!!
ان خيوط كثيرة جداً ممتدة الان ومحكمة في ربوع دول المنطقة لتهيئتها لتنفيذ صفقة القرن وجميع الدول العربية المحيطة بإسرائيل واقعة تحت ضغوط كبيرة للقبول بهذه الصفقة والحقيقة انها ليست ضغوط بالاكراه ولكن هناك وعود بالحماية والمساعدات الامريكية ولذلك كانت هناك صفقات تتم منها صفقة محمد بن سلمان مع ترمب وارتضاء امريكا بأن يسلب بن سلمان الحكم من باقي امراء ال سعود ويفعل ما يشاء في السعودية والمنطقة كقائد لها في مقابل موافقة السعودية علي صفقة القرن والتقارب والتعاون مع اسرائيل وعلمنة المملكة واسقاط الطابع الديني المتزمت واحلاله بالاسلام السمح الذي يسمح مثلاً بإقامة الحفلات ودور الاوبرا ودور السينما وخروج المراءة وهكذا …. لقد باع بن سلمان دينه بدنياه وسقط في فتنة الدجال ، نعم سقطت المملكة سقوط مدوي بينما يمني بن سلمان نفسه والسعوديين بأن المستقبل سيكون افضل بعد القضاء علي الارهاب ، اقصد الاسلام.
شاهدنا جميعاً معارضة الدول العربية والاجنبية لقرار ترمب بنقل السفارة وسمعنا تصريحات مندوبته في الامم المتحدة ، نيكي هيلي ، بأن الولايات المتحدة تسجل اسماء المعترضين وقال ترمب لن نعطي اموالنا لدول تقف ضد قراراتنا وتصوت ضدنا واصبحت المنح والمساعدات الامريكية ( وهكذا كانت دائماً ) رهينة بخضوع وخنوع العرب لرغبات سيدهم ترمب ، هكذا علناً وبلا استحياء .
رأينا قيام حكومة الاردن برفع الاسعار وتسخين الشعب واجتمع ملك الاردن بطلاب الجامعات وصرح علناً بأن الاردن واقع تحت ضغط ان يوافق علي صفقة القرن وما يتعلق بها والا انقطعت الحنفية الاقتصادية …. هيك عيني عينك تصريح
يقوم الاربعاء الماضي يقوم وزير خارجية امريكا بزيارة الاردن وتوقيع مذكرة مساعدات مالية واقتصادية للاردن بقيمة 6.4 مليار دولار . ولا يحتاج البني ادم العادي هنا الي مساعدة في فهم ما حدث لان ما حدث واضح وجلي علي لسان الزعماء وشاشات الاعلام . ماحدث هو ان الاردن نخ وترمب ركب .
ولا يختلف حال سيسي مصر عن بن سلمان او عبد الله الاردن في الخضوع والتسليم للقرارات الامريكية الاسرائيلية بخصوص صفقة القرن وما يتعلق بها بل ان السيسي ضعيف جداً امام ترمب ويحترم “عبقريته” اما ترمب فلم يعجبه في السيسي شيئاً ليمدحه الا حذائه وهذا يلخص طبيعة العلاقة الطبيعية الشاذة لهاذين الدجالين.
من يومين قام عباس بإلقاء كلمة في الامم المتحدة اظهر فيها عدم قبوله بقرار ترمب لنقل السفارة الامريكية الي القدس وانسحب من القاعة بعد الخطاب بينما خرجت نيكي هيلي وخلفها اثنين يهود جالسين ( مهندسا صفقة القرن جارد كوشنر وچيسون جرينبلات ) لتقول لعباس ” نعلم ان قرار نقل سفارتنا للقدس لا يعجبكم ولا تقبلون به ولكن اعلم انه قرار نافذ ” اي رغم انفك وانف امك وانف شعبك ياعباس ويامعارضين . رغم انوفكم جميعاً سينفذ القرار
وفي اليوم التالي لهذا التلاسن جاء الاعلان عن نقل السفارة الامريكية الي القدس ليكون بتاريخ الذكري السبعون لاقامة دولة بني اسرائيل ليقضي الله امراً كان مفعولا .
— سجل عندك ان فترة الاسر البابلي لبني اسرائيل لدي البابليون كانت سبعون عاماً . فهل ستتساوي فترة اسرهم مع فترة علوهم في الارض ؟؟؟
— سجل عندك ان نبي الله دانيال هو نبي بني اسرائيل طوال فترة الاسر البابلي ( 70 عاماً ) وهو ايضاً صاحب رؤيا احداث اخر الزمان( السبعون عاماً الاخيرة وقد شرحت ذلك من قبل وتحدثت عن الشميتا واليوبيل ) ونهاية الامم والتي استشكلت عليه فأرسل الله له سيدنا جبريل مفسراً وموءولاً لها وناصحاً دانيال عليه السلام بغلق الصحيفة لان هذه الرؤيا ليست له ليفهمها بل لاهل اخر الزمان.
اسأل الله العلي القدير ان يبصرنا ويهدينا سبيله في هذه السباعية الحالكة والتي ربما لم ولن تمر الارض بمثلها وقد تم اخبارنا وانذارنا جميعاً بها في التوراة والانجيل والقرأن والسنة النبوية الشريفة.
اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.