فتن وملاحم آخر الزمان

العصر الجليدي المصغر 2020

آخر أخبار العصر الجليدي

تفاصيل هامة ومثيرة تأتيكم عبر هذا التقرير عن العصر الجليدي المصغر 2020 ، لذلك يرجى القراءة جيدا .

273 يوم خلال هذا العام تمر على الشمس دون أى ظهور للبقع الشمسية وبذلك تتخطى الرقم القياسى الذى تم تسجيله عام 2008 والذي بلغ 268 يوم ، والوضع مستمر ، وفترة من الحضيض الشمسى grand solar minimum هى الأطول خلال المائة عام الماضية وستكون له تبعات خطيرة على مناخ الأرض خلال الفترات المقبلة .

وهذا ما سنوضحه لحضراتكم أخر هذا التقرير :

العصر الجليدي المصغر 2020 – Miniature Ice Age 2020 :

grand soler minimum 0وما سنتحدث عنه خلال هذا التقرير : دراسات وأبحاث الفلكية البروفسيرة فالنتينا زاراكوفا والتى أجرت العديد من الأبحاث أبرزها دراستين أجرتهما عام 2014 وتوضح من خلالهما ماهو متوقع منذ ذلك الحين وحتى العام 2030

ما ذكرته زاراكوفا أننا في الدورة الشمسية 24 والتى بدأت منذ عام 2008 ، يتخللها ضعف النشاط الشمسى بنسبة 30 % عن سابقتها الدورة 23

أى ان هناك انخفاض في البقع الشمسية وبالتالى ضعف المجال المغناطيسي للأرض وما له من تبعات على مناخ الأرض خلال الفترات الماضية

كما أن نسب تسرب الأشعة الكونية الى الأرض زادت بنسبة 13 % منذ عام 2015

وسنوضح أيضا تداعيات ذلك خلال هذا التقرير . العصر الجليدي في الشرق الاوسط

ما ذكرته زاراكوفا أن الدورة الشمسية 24 ستنتهى بفترة حضيض كبيرة ( وهو ما يحدث الان ) وأنها ستنتهى قريبا ، وربما تكون بداية الدورة ال 25 في أبريل المقبل باذن الله

جانب من توقعات الباحثة فالنتينا زاراكوفا

ماذكرته عن خصائص هذة الدورة الجديدة هو :-

انخفاض نسبة النشاط الشمسى بشكل كبير ، قد يصل الى 30 % عن الدورة الشمسية السابقة رقم 24

المزيد من تطرف المناخ حول العالم
بداية ضعيفة للنشاط الشمسي حتى العام 2025
بعدها يحدث جضيض قوى قد يتخلله عصر جليدى مصغر من العام 2026 قد يستمر الى 2035 ……….
زيادة في وتيرة الزلازل والبراكين حول العالم خاصة حلقة النار والناطق الجبلى الممتد عبر جنوب أوربا وصولا الى جبال الهيمالايا وسط أسيا .

العصر الجليدي المصغر 2020

أراء وكالة نوا ووكالة ناسا في هذا السياق

قامت كل من وكالة نوا ووكالة ناسا باصدار العديد من التنبؤات في هذا السياق ، جاء بعضها مختلفا عن أراء فالنتينا زاراكوفا …

لكن في اصدارهما الأخير Forcast قبل يومين أعترفوا من خلاله بأن هناك سمة أخطاء في تنبؤاتهم السابقة ، وأن الأرض الان تمر بأطول فترة حضيض في التاريخ المعاصر ، وسط توقعات بالمزيد خلال الفترات المقبلة …

وجاءت التنبؤت الأخيرة متفقة الى حد كبير مع أراء البروفيسيرة فالنتينا زاراكوفا

وبناءا على ما سبق :-

الدورة الشمسية الخامسة والعشرون المنتظرة ستكون أضعف من الدورة الرابعة والعشرون بنسبة تصل الى 30 % .

آخر أخبار العصر الجليدي

grand soler minimum 3والنتائج كالاتى :-

المزيد من التطرف في مناخ الأرض ، بمعنى أن هناك مناطق ستتعرض الى موجات حر قياسية خلال شهور الصيف ، موجات برد أيضا قياسية خلال شهور الشتاء .. والسبب هو تأثير ضعف النشاط الشمسى على المجال المغناطيسى للأرض وبالتالى تأثير ذلك سلبيا على التيار النفاث Jet stream وحد,ث خلل بحركته ، وهو ما ينعكس على حركة الرياح وتشكل المنخفضات والمرتفعات الجوية وسنخصص له فقرات هامة في منشور لاحق ……..

( لعللكم تتذكرون ما حدث في فرنسا وبريطانيا والسويد …. خلال الصيف الماضى ، أرقام قياسية تم تسجيلها للمرة الأولى منذ بدء السجلات المناخية ) العصر الجليدي المصغر 2020

( أيضا ما حدث في الولايات المتحدة الأمريكية خلال شهور الشتاء الماضى حيث تدنت درجات الحرارة بشكل كبير وقياسى ، وصلت خلاله درجات الحرارة في بعض المناطق الشمالية الى 44 درجة تحت الصفر ، ونتج عنه كوراث عدة ، اصابة بعض السكان بحروق من الدرجة الخامسة وهى ما ينتج عنها الوفاة بشكل سريع )

( ماقمت بنشره اليوم عن التساقطات الثلجية الكبيرة في ايسلندا والتى بلغ سمكها 9 متر وغطت منازل مكونه من طابقين ، وبحسب تصريحات مدير الهجرة في ايسلندا أن هذة الثلوج لم يسبق أن شاهدناها على هذ النطاق الغير مسبوق ..)

( ما تشهده مناطق من استراليا الان من موجات شديدة الحرارة هي الأقوى في تاريخ الأرصاد الاسترالية والتى وصلت بالجنوب الغربى ما بين 46 الى 50 درجة قبيل بداية فصل الصيف في نصف الكرة الجنوبى يوم 22 ديسمبر الحالى )

grand solar minimum
GLOBAL TEMPERATURES 2040
GLOBAL TEMPERATURES 2040

أحبائى يطول الحديث عن مسلسل التطرف المناخى ولكن أكتفي الان بما ذكرت من أمثله ….

زيادة كبيرة في أسعار الغذاء والوقود بسبب التطرف المناخى وتدمير العديد من المحاصيل في مساحات واسعة ، ارتفاع أسعار الوقود بسبب البرودة الكبيرة المتوقعة واللجوء الى وسائل التدفئة …

زيادة في كميات الأمطار والعواصف الرعدية والبردية ، تشكل الفيضانات المدمرة في مناطق مختلفة من العالم ، نتيجة تسرب الأشعة الكونية وتفاعلها مع بعض غازات الغلاف الجوى وهو ما سيعمل على تشكل سحب عنيفة يصاحبها هطولات مطرية وبردية قوية على حيز ضيق من الأرض ، في حين يجاورها مناطق قريبة منها لا تشهد حتى قطرة ماء واحدة .

زيادة في التبريد العالمى خاصة الدول الواقعة شمال دائرة عرض 40 شمالا مثل أجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ودول أوربا عدا الجزء الجنوبى منها ووصولا الى روسيا وشمال الصين ، ومحتمل أن تتعرض هذة الدول للانجماد من عام 2025 بحسب دراسات زاراكوفا ، لكن الوضع في بلداننا العربية قد نشهد موجات برد قوية أحيانا خلال شهور الشتاء ، مع تزايد فرص الهطولات الثلجية على مرتفعات الأطلس في بلدان المغرب ، وجبال الشام ومرتفعات سانت كاترين المصرية ،

أيضا زيادة في معدلات الأمطار في العديد من البلدان العربية وهو ما لاحظناه في العديد منها خاصة ماحدث في السعودية والكويت ودول الخليج خلال خريف 2018 ، أذكر السادة المتابعين أن وطننا العربى يمتد فلكيا مابين دائرتى عرض 2 جنوبا وحتى 37،5 شمالا أى أن معظم مناطقه بعيدة عن مناطق التبريد الكبير عدا أطرافه الشمالية .

زيادة في نسب الأمراض والفيروسات حول العالم
NAZA prediction solar cycle 25
NAZA prediction solar cycle 25

زيادة نسبة الوفيات حول العالم بسبب التطرف الحرارى سواء خلال شهور الصيف أو شهور الشتاء ، بجانب وفيات بسبب السيول والفيضانات والأعاصير

فشل زراعى كبير خاصة في البلدان الواقعة شمال دائرة عرض 40 شمالا مثل ما أوضحت قبل قليل بسبب التطرف المناخى

زيادة في نسب الزلازل والبراكين حول ا العالم خاصة الدول المطلة على المحيط الهادى مثل اليابان وندونيسا والفلبين والفلبين والولايات المتحدة الأمريكى وتشيلى .. وتعرف باسم حلقة النار ، أيضا النطاق الجبلى جنوب أوربا ووصولا الى جبال الهيمالايا وسط اسيا . العصر الجليدي المصغر 2020

تأثر الطيارين والعاملين بالملاحة الجوية بزيادة في نسبة الاشعاع بسبب ضعف المجال المغناطيسى نتيجة ضعف الدورة الشمسية وتسرب الأشعة الكونية …

تأثر حركة الملاحة الجوية بالاشعاع في طبقة الايونوسفير

لا بد لبلداننا العربية أن تستعد جيدا لهطولات مطرية قوية في بعض المناطق يرتفع على أساسها مناسيب المياه في الشوارع وتعطيل حركة المرور ومراجعة شبكات الصرف جيدا ومشروعات البنية التحتية …
فرصتنا كعرب ستزداد في انتاجنا للغذاء ، في الوقت الذى ستصاب فيه الدول الرئيسية المنتجة للغذاء بفشل زراعى وتناقص قدراتها على انتاج الغذاء خلال السنوات المقبلة خاصة ما بعد العام 2025 ، لعلكم تتذكرون أيضا ما نشرت عنه سابقا مثل استيراد استراليا للقمح للمرة الاولى منذ 116 عام ، تدمير ملايين الأفدنة خلال شهور الشتاء الماضى في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب موجات البرد القاسية وتساقط الثلوج …

  • منقول من شبكة اجواء العرب .
اضغط هنا لقراءة الموضوع

One Comment

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.