فتن وملاحم آخر الزمان

ثم تكون خلافة على منهاج النبوة

ثم تكون خلافة على منهاج النبوةمقال يتناول الفتن الثلاثة فتنة الاحلاس فتنة السراء فتنة الدهيماء ثم تكون خلافة على منهاج النبوة . فهل نحن على مشارف النهاية ؟

ثم تكون خلافة على منهاج النبوة

{ الفتن الثلاثة : الأحلاس .. السراء .. الدهيماء }

ما سوف أكتبه هنا هو نظرية, تم ربطها مع الواقع من أحاديث نبوية وإجتهاد من شيوخ العلم الأفاضل, ولا أريد من أحد تصديقي وإنما التفكر فيما سوف أكتب, عسى من الله أن تكون طريقة للهداية لا أكثر.
هناك عشر علامات كبرى ذكرت في أحاديث نبوية وهناك الملحمة الكبرى المذكورة أيضا في كل الديانات السماوية, هناك أيضا حديث الفتن الثلاثة وحديث مراحل الحكم في الأمة العربية.

حديث الفتن الثلاثة :

“كنا عند رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قعودًا فذكر الفتنَ فأكثر ذكرَها حتى ذكر فتنةَ الأحلاسِ فقال قائلٌ : يا رسولَ اللهِ وما فتنةُ الأحلاسِ ؟ قال : هي فتنةُ هرَبٍ وحرْبٍ ثم فتنةُ السَّرَّاءِ دخَلُها أو دخَنُها مِنْ تحت قدمَي رجلٍ مِنْ أهلِ بيتي يزعمُ أنه مِنِّي وليس مِنِّي إنما وليِّيَ المُتَّقُونَ ثم يصطلحُ الناسُ على رجلٍ كورِكٍ على ضِلَعٍ ثم فتنةُ الدُّهَيماءِ لا تدَعُ أحدًا مِنْ هذه الأمةِ إلا لطَمتْه لطمةً فإذا قيل انقطعتْ تمادتْ يُصبِحُ الرجلُ فيها مؤمنًا ويُمسى كافرًا حتى يصيرَ الناسُ إلى فُسطاطَينِ فُسطاطُ إيمانٍ لا نفاقَ فيه وفُسطاطُ نفاقٍ لا إيمانَ فيه إذا كان ذاكم فانتظِروا الدجَّالَ مِنَ اليومِ أو غدٍ
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:أحمد شاكر – المصدر: مسند أحمد – الصفحة أو الرقم: 9/24
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

حديث مراحل الحكم :

تكونُ النُّبُوَّةُ فيكم ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ – تعالى -، ثم تكونُ خلافةٌ على مِنهاجِ النُّبُوَّةِ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ – تعالى -، ثم تكونُ مُلْكًا عاضًّا، فتكونُ ما شاء اللهُ أن تكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ – تعالى -، ثم تكونُ مُلْكًا جَبْرِيَّةً فيكونُ ما شاء اللهُ أن يكونَ، ثم يَرْفَعُها اللهُ – تعالى -، ثم تكونُ خلافةً على مِنهاجِ نُبُوَّةٍ . ثم سكت . . .
الراوي: النعمان بن بشير المحدث:الألباني – المصدر: تخريج مشكاة المصابيح – الصفحة أو الرقم: 5306
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
هنا تم ربط الحديثين من بعضهما وأخذ النقاط التالية

1- خلافةٌ على مِنهاجِ النُّبُوَّةِ ترفع عن طريق فتنة الأحلاس

خلافة الخلافاء الراشدين رضوان الله عليهم إلى أن أتت فتنة الأحلاس والإقتتال بين المسلمين في معركة الجمل بين علي رضي الله عنه و معاوية وهنا أنوه أنها كما وصفها رسول الله صلى الله عليه وسلم على أنها كانت معارك كر وفر وقد أدت إلى تفريق المسلمين ومن ثم بداية الخلافة الأموية (الملك العاض). ثم تكون خلافة على منهاج النبوة

2- ثم مُلْكًا عاضًّا يرفع عن طريق فتنة السراء

الملك العاض هو ملك ليس بنظام الشورى المستخدم وإنما بنظام توريث الحكم وهو يخالف شرع الله في سننه لخلافة الأحق .. وهو عاض أي أنه على خلافة إسلامية لذلك قبله المسلمين وكانت الخلافات هي ( الأموية والعباسية والعثمانية) إلى أن إنتهت في فتنة السراء.

3- ثم مُلْكًا جَبْرِيَّةً يرفع عن طريق فتنة الدهيماء

كما هو موصوف في الحديث أن فتنة السراء دخنها تحت رجل من آل بيت رسول الله وهو كما حصل عام 1916م الموافق 1334هـ مع الشريف حسين رحمه الله حين بدأ الثورة العربية الكبرى (فتنة السراء) ضد الخلافة العثمانية .. لكن قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (رجلٍ مِنْ أهلِ بيتي يزعمُ أنه مِنِّي وليس مِنِّي إنما وليِّيَ المُتَّقُونَ) معاذ الله أن يكون إتهاما للشريف حسين رحمه الله وإنما كما أوضح الحديث بقوله (وليي المتقون) أي يعني أنه أخطأ بإتخاذ الغرب حلفاء وتصديقه لهم وهنا لم يعتبر ولي الرسول في التقوى لأن ليس كل مسلم تقي أي أنها مرحلة أعلى من الإيمان كحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَلَا إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ أَلَا لَا فَضْلَ لِعَرَبِيٍّ عَلَى أَعْجَمِيٍّ وَلَا لِعَجَمِيٍّ عَلَى عَرَبِيٍّ وَلَا لِأَحْمَرَ عَلَى أَسْوَدَ وَلَا أَسْوَدَ عَلَى أَحْمَرَ إِلَّا بِالتَّقْوَى) .. وفتنة السراء تعني أن من بعدها يظهر السرور والنعم وهو ما حدث أي من بعدها ظهر النفط والتكنولوجيا لكن تحت حكم دول جبربة.

4- ثم خلافةً على مِنهاجِ النُبُوَّةٍ

ومن هنا أنا أعتقد أننا في فتنة الدهيماء بدأت مع الربيع العربي في عام 2010 وهناك حديث ضعيف ورد عن النبي أن فتنة الدهيماء سوف تستمر 12 عاما, أي سوف تنتهي ب عام 2022 (عند إنتهاء الحرب العالمية الثالثة وظهور المهدي بإئن الله) وكما قال بحث الشيخ بسام جرار عن بدء نهاية إسرائيل في عام 2022

والحديث هو

{ الفتنة الرابعة عمياء مظلمة تمور مور البحر، لا يبقى بيت من العرب والعجم الا ملأته ذُلاً وخوفاً، تطيفُ بالشام وتعشى بالعراق وتخبط بالجزيرة بيدها ورجلها، تُعركُ الأمة فيها عرك الاديم ويشتد بها البلاء حتى يُنكر فيها المعروف ويُعرف فيها المنكر لا يستطيع احدٌ يقول : مه مه ، ولا يرقعونها من ناحيةٍ الا تفتقت من ناحية يصبحُ الرجل فيها مؤمن ويُمسي كافراً، ولا ينجوا منها الا من دعا كدُعاءِ الغرقِ في البحر ، تدوم اثني عشر عاما، تنجلي حين تنجلي، وقد أحسرت الفرات عن جبل من ذهب فيقتل عليه من كل تسعة سبعة (فيقتل من كل عشرة تسعة \ فيقتل من كل مائة تسعة وتسعون ويبقى واحدا). معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 429 الحديث 295 (65 مصدر).}

ثم تكون خلافة على منهاج النبوة

**********

ﻛﻞ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺁﺕ ﻗﺮﻳﺐ ، ﻻ ﺑﻌﺪ ﻟﻤﺎ ﻫﻮ ﺁﺕ،
ﻭﻻ ﻳﻌﺠﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻌﺠﻠﺔ ﺃﺣﺪ ، ﻭﻻ ﻳﺨﻒ ﻷﻣﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ، ﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻨﺎﺱ،
ﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺷﻴﺌﺎ ﻭﻳﺮﻳﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺷﻴﺌﺎ،
ﻣﺎ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﺎﻥ ﻭﻟﻮ ﻛﺮﻩ ﺍﻟﻨﺎﺱ،
ﻭﻻ ﻣﺒﻌﺪ ﻟﻤﺎ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻭﻻ ﻣﻘﺮﺏ ﻟﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻠﻪ ، ﻭﻻ ﻳﻜﻮﻥ ﺷﻲﺀ ﺇﻻ ﺑﺈﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ.

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.