خراب البصرة مصر آمنة من الخراب حتى تخرب البصرة

سري للغاية

شريط عن خراب البصرة مصر آمنة من الخراب حتى تخرب البصرة ، يمكنك مشاهدة الفيديو أسفل المقال . هناك مجموعة من الآثار ذكرت الموضوع ولقد سقنا اليك بعضها في هذا المقال .

خراب البصرة .

قال القرطبي في التذكرة، وروي من حديث حذيفة بن اليمان عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “ويبدأ الخَرابُ في أطْراف الأرض حتى تَخْرِبَ مصرُ، ومصر آمنةٌ من الخراب حتى تخربَ البصرة، وخراب البصرة من الغرق، وخراب مصر من جفاف النيل، وخراب مكة وخراب المدينة من الجوع، وخراب اليمن من الجرَاد، وخراب الأبلَّةِ من الحصارِ، وخرَاب فارِسَ من الصَّعاليكِ، وخراب التركِ من الدَّيْلَم، وخراب الديلم من الأرْمَن، وخراب الأرمن من الخَزرِ، وخرابُ الخزر منَ التُرْكِ، وخراب الترك من الصَّواعِق، وخراب السند من الهِنْدِ، وخراب الهند من الصين، وخراب الصين من الرُّمُل، وخراب الحبشةِ من الرجفة، وخراب الزَوراءِ من السُّفْياني، وخراب الروحاءِ من الخَسْفِ وخراب العراق من القتل”.

ثم قال ورواه أبو الفرج بن الجوزي قال وسمعت أن خراب الأندلس بالريح العقيم.

وذكر أبو نعيم الحافظ، عن أبى عمران الجونى، وأبى هارون العبدى أنهما سمعا نوفًا البكالى يقول: إن الدنيا مثلت على طير، فإذا انقطع جناحاه وقع وإن جناحى الأرض مصر والبصرة، فإذا خربتا ذهبت الدنيا. وذكر أبو زيد عمر بن شبة، حدثنا موسى بن إسماعيل قال: حدثنا أبان بن يزيد عن يحيى بن أبى كثير قال: ذكر لى عن عوف بن مالك أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (أما والله يا أهل المدينة لتتركنها قبل يوم القيامة أربعين).

وقال كعب: ستخرب الأرض قبل الساعة بأربعين سنة، وليهاجرن الرعد والبرق إلى الشام حتى لا تكون رعدة ولا برقة إلا ما بين العريش والفرات.

مصر آمنة من الخراب

ويروى عن على رضى الله عنه عن النبى صلى الله عليه وسلم قال: (قال الله تعالى: إنى إذا أردت أن أخرب الدنيا بدأت ببيتى فأخربه، ثم أخرب الدنيا على أثره) والله أعلم . مصر آمنة من الخراب حتى تخرب البصرة .

وسيكون نقص نهر النيل اثناء الحروب فى الشام فبعد ان يذهب الكندى الى سوريا ويحارب هناك فى هذا الوقت ينقص نهر النيل -جاء فى كتاب الفتن لنعيم بن حماد الرواية-“ثم يعود المغربي إلى مصر وقد نقص نيلها ويبست أشجارها وعدمت أثمارها”. – وسيكون خراب مصر بعد خراب البصرة -جاء فى الحديث -“ويبدأ الخراب في أطراف الأرض حتي تخرب مصر و مصر آمنة من الخراب حتى تخرب البصرة، وخراب البصرة من الغرق و خراب مصر من جفاف النيل”. —

خراب مصر

وفى هذا الوقت يكون الناس فى مجاعة وضيق ويزيد الطين بله ان السفيانى سينتصر على الابقع والكندى ويهزمهم حتى يدخلهم أرض مصر-بل سيدخل جيش السفياني مصر ويقاتل اهل مصر أربعة أشهر .

رُوي عن القاسـم بن محمد عن حذيفة قال “إذا دخل السفياني أرض مصر، قام فيها أربعة أشهر يقتل ويسبي أهلها، فيؤمئذ تقوم النائحات: باكية تبكي على استحلال فروجهـا، وباكية تبكي على قتل أولادها ، وباكية تبكي على ذلها بعد عزها ، وباكية تبكي شوقا إلى قبورها”، كما ذكر نعيم حماد .

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.