فتن وملاحم آخر الزمان

حزب الدجال هل يتغاضى حاليا عن إيران لكي يتفرغ لتحطيم تركيا

حزب الدجال منزعج من تنامي قوة تركيا

أمريكا والصهيونية العالمية دائما ما يبحثون عن فئه لها معتقدات دينية يولونها حكم بعض البلدان، حيث ان معتقدات هذه الفئه تتقاطع مع تنفيذ مخططاتهم فيسهل تنفيذها.
فإيران مثلا تعتقد ان خروج المهدي يتطلب ان تحدث امور معينة
وكذلك اليهود يعتبرون بناء الهيكل مقدمة لخروج مخلصهم

غالبا ما يلجأ الغرب لايجاد خطة بديلة اذا وجدوا صعوبة تحقيق هدفهم وهذه الخطط تكون جاهزة ومدروسة، ففي صدام وغزو الكويت عبره لنا،
فصدام يعتقد ان الكويت له، وهكذا خدم الامريكان في دفعه للغزو ومن ثم الإتيان بقواتهم للخليج بعد ان كان يرفض الخليجيون ذلك.

امريكا من الممكن ان تتغاضى عن ايران وتتركها اذا لم تنته مهمتها عندهم، ولكن بشرط ان لا تنتج اسلحه نوويه فهذا خط احمر في الشرق الاوسط لان ايران بذلك تستطيع منع امريكا من تنفيذ مخططاتها في الشرق الاوسط.
انظرو لماذا سكتوا عن باكستان وهي مسلمة ؟
لانها بعيدة ان اسرائيل ولاستغلال الخلاف بينها وبين الهند.

الان كما ارى أنهم قد وضعوا خطة بديلة لايران، وبهذا سوف تتأخر خططهم قليلاوسبب ذلك

ظهور تركيا الاسلامية

لذلك الخطة تقضي بعمل صفقه مع ايران وبأية طريقة وبأقصى سرعة ممكنة وتركها مؤقتا، لماذا؟

من أجل التفرغ لتركيا وعدم فتح عدة جبهات في نفس الوقت، فتركيا وصلت لمرحله سياسيه اقتصادية وعسكريه لايستطيعون السكوت عنها.

تركيا سياحيا اصبح يأتيها مايقارب 70 مليون سائح سنويا وهذا يعني خسارة مليارات لدول الغرب
وكذلك لديها أكبر مطار رغم التضييق من الاتحاد الاوروبي لانه يسحب السياح منهم ولكنها لم تلق لهم بالا
أيضا تنامي سمعة تركيا الاخلاقية وكسبها للشعوب اصبح سريعا لدرجة الخوف وكلنا نرى رعب النظام السعودي الاماراتي من شعبية اردوغان ونمو تركيا السريع .

تنامي قوة تركيا يزعج حزب الدجال

إن تركيا_اردوغان اصبح هو المخطط_البديل المستهدف وعليهم بالحذر فقد حاولوا من قبل الانقلاب وحاولوا الضغط الاقتصادي وسيحاولون ولن ييأسوا حتى يضعفوا تركيا .
ورغم أن هناك علاقات ودية بين تركيا وايران إلا ان هذه الاخيرة لا يعجبها ان تكون تركيا قوية لانها دولة سنية وستفشل مخططاتتها في المنطقة العربية. لذلك قد تتقاطع مصالح ايران والغرب في التخلص من تركيا.


ولعل ايران سوف تخرج من سوريا و يعقد معها صفقه قريبا من جيش السفياني للدعس على النظام النصيري ثم الزحف على تركيا.

من حساب سري للغاية مع بعض التصرف

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.