فتن وملاحم آخر الزمان

كارلوس فيرادا هنا ستحدث ثلاث بؤر زلزالية كبرى في العالم بسبب نبيرو

البروفيسور في عالم الفلك ” كارلوس مينيوس فيرّادا ” Carlos Muñoz Ferrada حدد منذ سنة 1940 ثلاث بؤر زلزالية كبرى مثلثة تحدث عند اقتراب نبيرو او ما يسمى الكوكب ذو الذنب :

1 الساحل الشمالى للبحر المتوسط بين فرنسا وأسبانيا
2 الساحل الجنوبى للمحيط الهادى من فالبرايزو إلى أركويبا
3 وجافا ، سوماترا وبورنيرو.

هذه النقاط الثلاث ستشهد زلازل عظيمة من أصل بركانى .

▐ الكوكب ذو الذنب او كما يسميه فيرادا “هيركولوبيس” Hercolubus :

– سيسبب زلازل مدمرة وتغييرا هائلا
– لديه حقل جاذبية كبير
– لديه رنين وصدى ويسبب ضعف ووهن

سبب اهتمامي بما قاله هذا الفلكي تحديدا هو :

– مطابقته لتسمية الكوكب ذو الذنب، والنجم ذو الذنب، والطارق النجم الثاقب، الواردة فى الكتاب والسنة .

– وبيانه أماكن 3 زلازل ضخمة واحد فى المشرق وواحد فى المغرب والثالث قال أنه بين فرنسا وأسبانيا ، وأراه أخطأ قليلا فى حسابه هنا ، وأعتقد أن الثالث فى جزيرة العرب وهو ما سينتج عنه الخسوف الثلاثة المعروفة من علامات الساعة الكبرى كما صح فى الحديث .

– تأثير صوته على الانسان فللكوكب رنين وصدى يسبب الوهن والضعف وهو ما يتفق مع حديث الهدة والصيحة كما جاء في الاثار والاحاديث.

– كذلك تأثيراته على الأرض من حيث الزلازل وندرة الطعام أو التغيير الكامل كما سمّاه وآثاره التى وردت أيضا فى مروياتنا الإسلامية .

والله أعلم .

ماهي تأثيرات الكوكب ذو الذنب حسب الروايات والاثار الاسلامية :

1- الرجفة (تحرك الارض عن موضعها)
2-والصيحة (ارتطام الذنب بالارض), وهو صوت الطارق, عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال :

( إذا كانت صيحة في رمضان فإنها تكون معمعة في شوال …) قال: قلنا: وما الصيحة يا رسول الله؟ قال: (هدة في النصف من رمضان يوم جمعة ضحى، وذلك إذا وافق شهر رمضان ليلة الجمعة، فتكون هدة توقظ النائم، وتقعد القائم، وتخرج العواتق من خدورهن في ليلة جمعة، فإذا صليتم الفجر من يوم الجمعة، فادخلوا بيوتكم، وأغلقوا أبوابكم، وسدوا كواكم، ودثروا أنفسكم، وسدوا آذانكم، فإذا أحسستم بالصيحة، فخروا لله سجدا، وقولوا: سبحان القدوس سبحان القدوس ربنا القدوس، فإنه من فعل ذلك نجا، ومن لم يفعل هلك) .

معجم أحاديث الامام المهدي ج1: ص 436 الحديث 300, وهي غير صيحة جبرائيل(ع).

3- وريح صفراء عاتية (اتربة الذنب مع الرياح العالية بسبب مرور الطارق)
4- غرق قارات بأكملها وانغمارها تحت الماء (انقلاب اقطاب الارض المغناطيسية)
5- وموت ثلثي سكان العلم بسبب الغازات السامة وتساقط النيازك والاحجار ((لا يخرج القائم حتى يُقتل الثلث ويموت الثلث ويبقى الثلث, كنز العمال, يوم الخلاص ص564) + (لا يكون هذا الأمر حتى يذهب ثلثا الناس، فقلنا – محمد بن مسلم وأبو بصير -: إذا ذهب ثلثا الناس فمن يبقى ؟ فقال: أما ترضون أن تكونوا في الثلث الباقي ؟

(الغيبة – الطوسي ج5)

دلالته من القران الكريم

*****************
(فأخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين, الاعراف 78, 91) , (فكذبوه فاخذتهم الرجفة فأصبحوا في دارهم جاثمين, العنكبوت 37), (واخذ الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين, هود67 , ولما جاء امرنا نجينا شعيبا والذين آمنوا معه برحمة منا واخذت الذين ظلموا الصيحة فأصبحوا في ديارهم جاثمين, هود94) , (فكلا اخذنا بذنبه فمنهم من ارسلنا عليه حاصبا ومنهم من اخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من اغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون العنكبوت40) , (الحاقة * ما الحاقة * وما ادراك ما الحاقة * كذبت ثمود وعاد بالقارعة * فأما ثمود فأُهلِكوا بالطاغية * واما عادٌ فأُهلِكوا بريح صرصرٍ عاتيه * سخرها عليهم سبع ليالٍ وثمانية ايامٍ حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم اعجاز نخلٍ خاوية *, الحاقة 1-7), (فعتوا عن أمر ربهم فأخذتهم الصاعقة وهم ينظرون, الذاريات 44)

أحداث شهر رمضان ليست أحداث طبيعية ، بل أمر ألهي تقوده ملائكة .

******************
علامة بدأ التحضير هي ظهور عمود النار في السماء . لذلك يجب :

تخزين كافة متطلبات الحياة اليومية من غذاء وماء وملابس وأدوية وأسعافات أولية ووقود ومستلزمات التنظيف والتعقيم والتدفئة والانارة وبطاريات وكبريت وأدوات يدوية لقطع الاخشاب وبذور زراعية وعلف لما تملك من الانعام وكتب كيفية الزراعة ورعاية الانعام ، تكفي لمدة سنة من شهر صفر الى شهر صفر وعلامة البدء بالتخزين هو ظهور نجم الآيات المذنب في شهر صفر . بعد صلاة الفجر يوم الجمعة النصف من شهر رمضان : دخول البيت وأغلاق الأبواب والنوافذ ووضع الستائر عليها وسد اي فتحات كما ورد في الحديث “فادخلوا بيوتكم وسددوا كواكم” للوقاية من دخول الهواء الملوث بالأتربة الفضائية والإشعاعات، ومن الرياح الشديدة وما تحمله ومن الوهج الضوئي الذي يعمي العيون .لبس ملابس ثخينة وتوفير وسائل التدفئة كما ورد في الحديث “ودثروا أنفسكم” للوقاية من البرد الشديد والأشياء المتطايرة .سد الآذان كما ورد في الحديث “وسدوا آذانكم” للوقاية من موجات الصوت العالية جدا وموجات العصف الشديدة .عندما نحس بالصيحة “فإذا أحسستم بالصيحة” : امرنا (صلى الله عليه وسلم) بالسجود على الارض مباشرة كما ورد في الحديث “فخروا لله سجدا” للوقاية من الموجات الكهرومغناطيسية بربط الرأس بالأرض مباشرة لا على السجاد والارضيات الخشبية او الصناعية العازلة للكهرباء

فيديو توضيحي عن انقلاب الاقطاب المغناطيسية للارض .

اذن كيف سينجو المؤمنون من كل هذه الاحداث؟

الجواب (إن كل نفس لما عليها حافظ) اي ان الله (عز وجل) سيحفظ المؤمنين ومن يريدهم ان يبقوا بينما يصيب العذاب البقية.

فنحذر انفسنا ونحذر الجميع من العذاب القادم وندعوا انفسنا والناس جميعا للرجوع الى الله قبل فوات الاوان وانتهاء المهلة .
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين .. اللهم اني بلغت اللهم فاشهد.

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.