هذه بعض الأمراض العضوية والنفسية التي يسببها الجن

هذه بعض الأمراض العضوية والنفسية التي يسببها الجن
بسـم الله الرحمـــن الرحيـــم

والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

والحمدلله على كل نعمة أنعمها ملك الملوك علينا على نعمة السراء والضراء والمرض والابتلاء والشفاء

الحقيقة أن الأمراض على ثلاثة أنواع : عضوي – نفسي – روحي

ولعل إنكار أهل الطب النفسي لأعراض المرض الروحي تكذيب صريح للواقع
و ماحدث للنبي صلى الله عليه وسلم وقت سحره – كان يُخيل له أنه صنع شيئا وماصنعه –
هذا دليل على وجود أعراض للمرض الروحي
فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : ( سُحِرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى كَانَ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ أَنَّهُ يَفْعَلُ الشَّيْءَ وَمَا يَفْعَلُهُ , حَتَّى كَانَ ذَاتَ يَوْمٍ دَعَا , وَدَعَا ثُمَّ قَالَ : أَشَعَرْتِ أَنَّ اللَّهَ أَفْتَانِي فِيمَا فِيهِ شِفَائِي ؟ أَتَانِي رَجُلانِ فَقَعَدَ أَحَدُهُمَا عِنْدَ رَأْسِي وَالآخَرُ عِنْدَ رِجْلَيَّ , فَقَالَ أَحَدُهُمَا لِلآخَرِ : مَا وَجَعُ الرَّجُلِ ؟ قَالَ : مَطْبُوبٌ ؟ قَالَ : وَمَنْ طَبَّهُ ؟ قَالَ : لَبِيدُ بْنُ الأَعْصَمِ . قَالَ : فِيمَا ذَا ؟ قَالَ : فِي مُشُطٍ وَمُشَاقَةٍ وَجُفِّ طَلْعَةٍ ذَكَرٍ . قَالَ فَأَيْنَ هُوَ ؟ قَالَ : فِي بِئْرِ ذَرْوَانَ . فَخَرَجَ إِلَيْهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ رَجَعَ فَقَالَ لِعَائِشَةَ حِينَ رَجَعَ : نَخْلُهَا كَأَنَّهُ رُءُوسُ الشَّيَاطِينِ . فَقُلْتُ : اسْتَخْرَجْتَهُ ؟ فَقَالَ : لا , أَمَّا أَنَا فَقَدْ شَفَانِي اللَّهُ , وَخَشِيتُ أَنْ يُثِيرَ ذَلِكَ عَلَى النَّاسِ شَرًّا , ثُمَّ دُفِنَتْ الْبِئْرُ ) رواه البخاري (3268) ومسلم (2189)

وكذلك في حادثة سهل بن حنيف حينما صُرع إلا دليل على توافر أعراض للعين
فعن أبي أمامة بن سهل بن حنيف رضي الله عنه قال: “مرّ عامر بن ربيعة بسهل بن حنيف رضي الله عنهما وهو يغتسل، فقال: لم أر كاليوم ولا جِلدَ مُخبّأة، فما لبث أن لُبِطَ به، فأتي به النبي -صلى الله عليه وسلم-، فقيل له: أدرك سهلاً صريعاً، قال : ( من تتهمون به؟) ، قالوا: عامر بن ربيعة ، فقال: ( علام يقتل أحدكم أخاه؟ إذا رأى أحدكم من أخيه ما يعجبه فليدع له بالبركة ) ، ثم دعا بماء، فأمر عامراً أن يتوضأ، فغسل وجهه ويديه إلى المرفقين، وركبتيه وداخلة إزاره، وأمره أن يصب عليه” رواه ابن ماجة .
ومن المغالطات أنهم لايطالبون بالتشخيص وكأنه حكر لهم
أو عدم اعتراف بالفرق بين المرض الروحي والمرض النفسي و تجاهلهم هو من أسباب نفور الناس منهم
نظرا للمغالطة الصريحة لواقع الناس ،ولاأدري أين ذهب علمهم وشهاداتهم الكثيرة ولايعني هذا أننا ننكر الطب وأنه من أسباب المعالجة الصحيحة لكن يجب على أربابه احترام عقول الناس

1_المرحلة الأولى (بداية أعراض المرض):

ظهور الأعراض :

1-الامراض العضوية :
بسبب الجن الموجود فى الجسد
تظهر فجأة وبدون سابق انذار وليس له تفسير طبي وكل التحاليل

والأشعات سليمة …

الآم وحرقان في المعدة والمريء-صداع بالرأس البعض نصفي والبعض

كامل _ آلام في الظهر خاصة (العصعص)- نوبات صرع فجائية اوتشنجات

في مناطق معينة من الجسد_شلل فجائي نصفي او رباعي_ظهور أورام

حميدة أوخبيثة (سرطان)_هبوط فجائي في الدم وفي السكر_الاغماء

سرعة التعب والارهاق عند العمل_نهجان وسرعة في ضربات القلب

الام بعظام اليدين او الرجلين مثل النخر وكذلك العضلات

والأعصاب_استفراغ_غثيان_دوار_ظهور حساسية او حبوب او بثور صديدية

بالجلد_تساقط الشعر_ثعلبة_الام في الأذن متصل بالكتف والذراع

كله_ثقل بالرقبة والأكتاف والرأس_تنميل _امساك_اسهال_التهابات

نسائية_حرقان في البول_حرقان في العين مع رؤية ضباب وخيوط

وعقد_ربو _حساسية_كثرة الغازات بالبطن_خمول_ كسل_اعياء_برودة

في الأطراف _ برود جنسي _اثارة جنسية_ طنين في الأذن – وغيره من الأعراض

العضوية)….

2_الامراض النفسية:

بسبب الجن الموجود فى الجسد

وهي متشابهة لحد ما بالأمراض النفسية ولكن لافائدة من تناول الأدوية

النفسية …

(ضيق_خوف من مجهول_خوف من الموت_الانطواء وحب العزلة عن

الاهل والاصحاب والناس _كره الأهل والزوج أو العكس_وكره الأبناء_

العدوانية_العصبية لأتفه الأمور_كره الجمعات_كره مقابلة الناس_رهاب

اجتماعي مفاجيء_الاحساس بالغربة والوحدةحتى لوكان المريض مع

الناس_شرود الذهن_عدم التركيز_عدم القدرة على التفكير_عدم القدرة

على المذاكرة_ عدم القدرة على انجاز مهام العمل _البكاء من غير

سبب_الأرق_التوتر_الشعور بالطفش_توهان_السرحان_عدم القدرة على

النوم_رؤيةالكوابيس(الجاثوم)_التفزز او تقطع النوم وغيره من الأعراض)

في هذه المرحلة يتخبط المريض من طبيب لطبيب ملتمسا الشفاء

ولكن بلا جدوى …

المرحلة الثانية :

بعد الرحلات المكوكية الى لأطباء سواء كانت عضوية او نفسية ولم يلاحظ

تحسن المريض يبدا اهل المريض او المريض الذهاب الى الرقاة وبعد

الرقية واكتشاف الأمر يبدأ ظهور أعراض جديدة على المريض:

(رفات في جميع أنحاء الجسم_تنميل في الرجل والرأس ومناطق اخرى

من الجسم_ظهور العارض بعض الحالات_برودة وحرارة في الجسد_

خوف شديد لدرجة الهلع من الأمر لأنه شيء جديد ولم يتوقعه المريض

فطبيعي ولم يتوقعه أهله فمن الممكن ان يكون التعب جماعي

في هذه المرحلة يكون المريض في منتهى التعب سواء جسديا أوذهنيا

أونفسيا فيشعر بأنه يريد الخلاص مما هو فيه بأسرع مايمكن لأنه يكون

في قمة الفزع والهلع لايستطيع النوم تكثر رؤية الكوابيس في هذه

المرحلة_ويخاف المريض من رؤية نفسه في المرآة_وأحيانا يخاف من

ظله_ ويزيد الخوف لديه بعد غروب الشمس خاصة
_ ويخاف أن ينام لوحده وأحيانا يسهر من الخوف حتى يداهمه النوم

يخاف دخول الخلاء لوحده_عند مشاهدته للتلفاز يتهيأ له بأن الذي في التلفاز ينظراليه
وممكن بعض الحالات تكثر أذية

الشياطين له بأن يسمع أحدا يكلمه أو يشعر بأن أحد يخربشه أويلمسه_ وتكثر الوسوسة لديه

والبعض تأتيه حالة هياج شديدة والبعض يحاول الأنتحار والبعض الاخر

يهرب من بيته ويكون في حالة اللاوعي وهذا كله أذية من العارض ويمكن

يرى أشياء لأول مرة يراه في هذه المرحلة الشياطين تستعرض عضلاتها

للمريض والمريض يكون ضعيفا جدا ويخاف من أقل شيء…

وفي هذه المرحلة يكون المريض مسلوب الارادة والتفكير والتركيز يشعر

كأنه صاحي ونائم في نفس الوقت لايستوعب كثيرا مايقال له من نصائح

درجة الاستيعاب عنده بطيئة

وأنا أستغرب من عدم تعاون الأطباء مع الراقى الشرعى

فيجب أن ( لا نختلف فيكون المريض تحت أقدامنا بل يجب أن نتحد لنضع المريض فوق رؤسنا )

فسحر المرض ـ شهرة ـ هو أقوى الأسحاروأصعبها

لأن سحر المرض سحر فيه الجنى يفصح عن نفسه بإحداث أمراض مختلفة( عضوية ـ نفسية ـ عقلية )
فكل هذه الأنواع تندرج بالجملة تحت سحر المرض ،
فالتخييل سحر مرض والجنون سحر مرض والخمول سحر مرض والسرطان سحر وهكذا ،
والذى تم تطويره على يد الشياطين فأصبح الواجهة لسحر التفريق ، حيث إذا مرضت المرأة أو الرجل وطال مرضه عافها زوجها أو عافته زوجته وملت منه ، لكثرة ماذهب بها أو ذهبت به إلى المستشفيات والعيادات دون جدوى أو نفع يذكر ، فتكون النتيجة الطلاق ، أو مرض عقم أو تبلد أو برود وهذه كلها أمراض تكون نتيجتها عدم التوافق والطلاق والفرقة .
بسبب الجن الموجود فى الجسد

المشلول بسبب الجن
فالملاحظ كثيرا من الناس يصيبهم شلل كليا او جزئيا ويتنقل ما بين الاطباء فيعوذن ذلك لمرض عضوي من اسباب الضغط المفاجي او تراكمات السكر أو مايعرفه الاطباء في ذلك ..
ولكن قد يعمد الشيطان إلى شل المريض خلاف المرض العضوي واحيانا يتمركز معه ..
ومشلول من الجن .. غالبا ما يكون بسبب الاعتداء أو الاسحار .. وأما الفرق بين المرض العضوي والشلل من الجن ,,
فهنالك قسمين :: شل دائم – وهو أن يقف جزء من الجسم او كله عن الحركه.. أو شلل الرعشة والتي تصيب اليد اوالرجل او كلاهما ..
وللتفريق مابين المرض العضوي او الروحي من مس الجن .. فهنا تمكن من المعالج ان يكون له دراية كما سبق في الاعراض التي تنتاب المريض ومن خلال الاسئلة التشخيصية والاستنتاج منها وبسؤال اهل المريض ..
@ يقرأ على المصاب – واذا كان رجل تضع يدك على مكان الالم والنفث عليها وملاحظة الحركات التي تبدو منه اثناء القراءة .. وبعد الانتهاء فاذا شعر المريض باليد التي توضع عليه او أن يتخبط الجني عليه .. او ارتعش العضو المصاب .. فاذا حدث ذلك فانه مرض روحي سبب من الجن ..وإن لم يحدث شء من هذا فان المرض عضوي ..

الاجهاض بسبب السحر

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى إسقاط الجنين لدى المرأة ترجع في أكثرها إلى أسباب صحية وطبية وعضوية ولكن قد تكون هذه الأسباب أسباباً روحانية تتمثل في السحر والشياطين
أولاً : سحر الأرحام .
ما هو سحر الأرحام ؟
سحر الأرحام هو ضرب من ضروب السحر يعمل للتأثير على المرأة بحيث يمنعها عن الحمل نهائياً أحياناً ويعمل لإسقاط الجنين بعد الحمل أحياناً أخرى أو لقتل الجنين في بطن أمه وذلك بتسليط الساحر لخادم من الجن يسمى بخادم السحر بالدخول في جسد المرأة والتسبب في قتل الجنين أو إسقاطه والعياذ بالله .
ومع أن سقوط الجنين عند المرأة يرجع في كثير من الأحيان إلى أسباب صحية طبية وأسباب نفسية في بعض الأحيان ، إلا أن الأسباب الروحانية المتمثلة في السحر والشعوذة وتسخير الشياطين لهذه الأغراض يمكن تمييزها أو احتمالها بعدم ظهور أي أسباب عضوية عند الأطباء وكذلك بالأعراض المصاحبة لهذه الحالة أو التي تسبق فترة الحمل ونجمل بعضها في ما يلي :
1- الأحلام التي تراها المرأة المسحورة في المنام كمثل رؤية رجل يضربها في البطن ورؤية نساء يدخلن أيديهن في رحمها ورؤية الثعابين والعقارب والحيات وقد تكون الأحلام برؤية الكثير من الأطفال في المنام بصور غير طيبة ، وبكثرة الكوابيس والأحلام المفزعة المصاحبة لفترة الحمل ، تؤدي في كثير من الأحيان إلى فزع وصراخ حتى أثناء النوم .
2- رؤية الأحلام التي تؤدي إلى الاحتلام بشكل أكثر من المعتاد .
3- صداع شديد وآلام شديدة تصاحب فترة العادة الشهرية على غير المعتاد .
4- اضطراب الدورة الشهرية .
5- آلام في البطن وفي المعدة لا تعلم سببها .
6- آلام شديدة في أسفل الظهر وما يقابله في الرحم .
7- نزيف دم المرأة بشكل كبير أو بصورة غير معتادة أثناء الحمل وبدون سبب واضح طبياً .
8- تكرار حالة الإسقاط عند ذات المرأة لأكثر من مرة أو لمرات لا تظهر الأسباب فيها جلية عند الأطباء .
9- حدوث حالة الإسقاط في شهر معين في كل مرة .
10- قد تكون الأعراض مشابهة للأعراض التي تظهر على مرضى المس الشيطاني وسحر التفريق .
هذه بعض الأعراض التي تصاحب أو تسبق حالة إسقاط الجنين التي يتسبب بها السحر .
ثانياً : قد ترجع حالات إسقاط الجنين أو قتله في بطن أمه للجن والشياطين دون تسبب السحرة في ذلك ، وذلك لدوافع الانتقام بأن تكون المرأة تسببت في إيذاء الجني دون علم منها وقد يكون ذلك بكثرة سقوطها وكثرة تعرضها لحالات الإغماء والأحلام المفزعة في المنام وكذلك بظهور بعض الأعراض المذكورة سابقاً .
كما قد يكون السبب في تعرض المرأة لهذه المشاكل راجع إلى الجني العاشق لهذه المرأة والذي لا يرغب بوجود أبناء لهذه المرأة من زوجها

فروة الرأس مستهدفه من المس فلا تهملوها ) .

فروة الرأس تسمي في مصطلح الأطباء ( منطقة التاج )
وهي من الغدد التي تصاب من قبل الجن والسحر والعين وتسبب في زيادة الهرمونات ونقصنها .

وإذا أصيبت من الجن تسبب هذه الأعراض :

•الصرع والتخبط والغيبوبة .
•بعض أمراض السرطان .
• ومشاكل الجهاز العصبى بصفة عامة .
•كذلك الأنانية وحب التملك .
•الصداع والشقيقة .
•الاضطرابات العقلية .
•تساقط الشعر .
•بعض مشاكل العقم .
•القلق والاكتئاب .
•الهلوسة .

مرض سحر ربط الزوج

عن زوجتة والزوجه عن زوجها

تعريف الربط
هذا النوع من السحر منتشر كثيرا في هذه الأيام . وهو يصيب الشباب من ذكور وإناث ، وغالبا ما يصيب الإناث .
وهو أخذ الرجل عن زوجته فلا يستطيع أن يجامعها وبالتالي يُعَد من أشد أنواع الإيذاء للرجل والمرآة ، وتحدث حالة التمنع وعدم الاستمتاع
إن فسيولوجية العملية الجنسية عند الرجل من الناحية الطبية ،معروف أن قضيب الرجل إذا ضخ فيه الدم انتصب وإذا رجع الدم ارتخى .
وقد اشتهر بين الناس وجود عقد الرجل عن امرأته حين يتزوجها فلا يقدر على إتيانها وإذا حل عقده يقدر عليها بعد عجزه عنها حتى صار متواترا لا يمكن جحده
وروي أن امرأة دخلت على عائشة ، فقالت : هل علي حرج أن أقيد جملي ؟ قالت : قيدي جملك ، قالت : فأحبس علي زوجي ؟ فقالت عائشة : أخرجوا عني الساحرة ، فأخرجوها وروي أنها قالت لعائشة : أوخذ جملي ، ومعناه هذا ، يقال : أخذت المرأة زوجها تأخيذا ، إذا حبسته عن سائر النساء
كيف تتم عملية الانتصاب
1- عندما تحدث الإثارة الجنسية للرجل تقوم الخصية بإفراز هرمونات تصبها في الدم حتى يصل الهرمون إلى جلد الرأس ويشحن الجسم بما يشبه بالتيار الكهربائي .
2- تصل الإثارة إلى مركزها في المخ .
3- يقوم مركز الإثارة بإرسال إشارات سريعة إلى الأعصاب التناسلية في العمود الفقري (الصلب) ،فينفتح صمام كان مغلقا فتتدفق في الأعضاء التناسلية متجهة إلى القضيب وتصب فيه الدماء فينتصب .
كيف يحدث الربط عند الرجل ؟
يقوم شيطان السحر بالتمركز في مركز الإثارة الجنسية الذي يرسل الإشارات إلى الأعضاء التناسلية ،فإذا أراد الرجل معاشرة زوجته عطل الشيطان مركز الإثارة الجنسية ،فتتوقف الإشارات المرسلة إلى الأجهزة التي تضخ الدم في القضيب كي ينتصب فيتراجع الدم سريعا عن القضيب فيرتخي وينكمش .
لذلك تجد الرجل طبيعيا عند مداعبته لزوجته ،وإذا اقترب منها انكمش القضيب .
أسباب الربط
والربط في الغالب بسبب من الأسباب التالية :
1- العجز أو الضعف الجنسي وهذا النوع يعالجه الأطباء ، والذي قد يكون العجز الجنسي بسبب الإصابة بمرض السكري أو خلل في فرز بعض الهرمونات (التيستوستيرون ) وهو ما يسمى بالهرمون الذكري ، أو بسبب خلل في الأعصاب المغذية للعضو الذكري.
2- العجز بسبب استخدام الأدوية التي لها تأثير سلبي على الانتصـــاب مثل مدرات البول وبعض الأدوية التي تستخدم في حالات ارتفاع ضغط الدم والتي تستخدم ضد الاكتئاب والصرع وضد الروماتيزم .
3- القلق والوهم والخوف من عدم القدرة على الجماع وهذا النوع يعالجه الأطباء أيضا .
4- الزواج القهري : عدم القبول والموافقة من قبل أحد الزوجين .
5- الربط بسبب السحر ، ويستخدم كوسيلة للتفريق بين الزوجين .
6- الربط بسبب المس الشيطاني وفي الغالب يكون بسبب العشق
إن بعض الحالات التي رأيناها كان الرجل يؤخذ عن زوجته بسبب جني يكون مع زوجته ويحبها ويقوم هذا الجني بعملية الربط للزوج حتى لا يجامع زوجته ، وفي هذه الحالة يجب علاج الزوجة حتى يقضى على الجني الذي يقوم بربط الزوج ، وعند علاج الربط يجب علاج الزوجين معا حتى يأتي العلاج ثمرته.
ومن الربط ما يمنع الرجل عن جميع النساء ومنه ما يربط الرجل عن إحدى زوجاته.
عقد الزوج عن زوجه ( سحر ربط الزوج ) :
ويؤدي هذا النوع إلى سلب الرجل القدرة الجنسية على إتيان أهله ، وذلك بإتباع طرق شيطانية خبيثة أذكر منها :
1- ربط الكراهية : ويشعر المسحور بعدم القدرة على الاجتماع مع الزوجة في مكان واحد ، وكذلك يشعر بضيق شديد في الصدر ، مما يمنعه من القدرة على إتيانها ووطئها
2- ربط الاشمئزاز والتقزز : ويشعر المسحور بعدم القدرة على النظر في وجه الزوجة والشعور بالاشمئزاز والتقزز منها ومن جلستها والحديث معها ، مع الشعور بالغثيان عند مجالستها أو الحديث معها ، وهذا يمنعه من إتيان زوجته ووطئها
3- ربط التغوير : ويؤدي هذا النوع لإيهام الزوج ليلة دخوله على زوجته بأنها ثيب وليست بكرا ، مما يوقع الشك في نفسه ، فينفر منها ويكرهها ، وقد يؤدي هذا الأمر إلى الانفصال والطلاق
4- الربط الجنسي : وينقسم إلى قسمين :
أ- ربط جنسي دائم : ويؤدي هذا النوع لسلب الرجل القدرة الجنسية الكاملة ، بحيث يتم تركيز السحر في منطقة الدماغ التي تتحكم في مركز الإثارة الجنسية والتي تؤثر بدورها على الأعضاء التناسلية فتمنع عملية الانتصاب لدى الرجل منعا مطلقا ، مع وجود الأمور الداعية لذلك كالشهوة واللذة ، ومع توفر المقدمات لذلك الأمر إلا أن الرجل لا يستطيع أن يأتي أهله
ب- ربط جنسي مؤقت : ويؤدي هذا النوع لسلب الرجل القدرة الجنسية المؤقتة عن طريق تركيز السحر في منطقة الدماغ التي تتحكم في مركز الإثارة الجنسية والتي تؤثر بدورها على الأعضاء التناسلية فتمنع عملية الانتصاب المؤقتة للرجل في حالة إتيان أهله ، وأما إن كان بعيدا عنهم فيشعر بودهم وحبهم ويشتاق لهم جنسيا ، ولكن عند الرغبة في الجماع يتعطل كل ذلك بسبب السحر
5- سحر قتل الشهوة الجنسية : ويؤدي هذا النوع إلى تعطيل مراكز الإثارة في الدماغ عند الرجل ، بحيث لا يشعر بأية استثارة أو رغبة في النساء أو العزوف عن الزوجة وكرهها أو التفكير في هذا الأمر ، وقد يحصل هذا الأمر كذلك قبل الزواج مما يؤدي إلى كره الحديث عن هذا الأمر أو سماعه من الآخرين
6- الهوس الجنسي : ويؤدي هذا النوع لإثارة الرجل إلى أقصى درجة ممكنة بحيث يعمد السحر إلى استثارة مراكز الإثارة في الدماغ ، فيشتهي الرجل النساء في كل لحظة وكل ساعة ، ولكنه لا يستطيع جماع زوجته ، فينفر منها ولا يستطيع اقترابها ، وقد يؤدي مثل هذا النوع غالبا لمفاسد شرعية عظيمة ومنها كثرة استخدام العادة السرية
7- سحر سرعة القذف : ويتم ذلك من خلال التحكم بالانقباضات العضلية والعصبية التي تؤدي في النهاية إلى دفع السائل المنوي خارج مجرى البول ، والغالب من الناحية الطبية أن الأسباب الرئيسة لحدوث ذلك هي أمراض العمود الفقري ويؤدي هذا النوع من أنواع السحر لإيجاد سرعة قذف عند الرجل تحرمه وتحرم زوجه من هذه اللذة المشروعة ، وهذا يولد اضطرا بات نفسية عند الزوج ، وبالتالي كره الزوجة والناس والمجتمع
8- عدم القدرة على الإنزال : ويؤدي هذا النوع إلى عدم تمكين الرجل من تفريغ طاقته الجنسية وذلك بمنعه من القدرة على الإنزال ، ويعتبر هذا الأسلوب من أخطر الأساليب التي يتبعها السحرة والتي تؤثر على نفسية المريض فيكره الزوجة والجماع ويخاف منه
– عقد الزوجة عن زوجها ( سحر ربط الزوجة ) :
ويؤدي هذا النوع إلى سلب المرآة لذة الجماع ، بل قد يصل الأمر إلى عدم استطاعة الرجل جماع زوجته بسبب وجود عوائق تحول دون ذلك الأمر ،
ويتبع الساحر طرقا شيطانية خبيثة في سبيل ذلك ، أذكر منها :
1- ربط الكراهية : ويؤدي هذا النوع لعدم القدرة على الاجتماع مع الزوج في مكان واحد ، وكذلك الشعور بضيق شديد في الصدر ، مما يمنع القدرة على تمكين الزوج من نفسها ، وعند مفارقة الزوج لها تشعر له باشتياق وحب ، وهذا الأمر قد يؤدي لاضطرا بات نفسية للزوجة نتيجة لذلك
2- ربط الاشمئزاز والتقزز : ويؤدي هذا النوع لعدم القدرة على النظر في وجه الزوج والشعور بالاشمئزاز والتقزز منه ومن جلسته والحديث معه ، وكذلك الشعور بالغثيان عند مجالسته أو محادثته ، وهذا يمنعها من تمكينه من نفسها ، وحال مفارقته تشعر بالاشتياق والود كما بينت في النقطة الأولى
3- ربط البرود الجنسي : ويؤدي هذا النوع لسلب المرآة لذة الجماع ، فلا تشعر بلذته مطلقا ، بل على العكس من ذلك تماما فقد تشعر بآلام وأوجاع تكره معها هذا الأمر ولا تكاد تطيقه أو تستسيغه
4- ربط الشبق الجنسي : ويؤدي هذا النوع لإثارة المرآة إلى أقصى درجة ممكنة بحيث تشتهي الرجال في كل لحظة وكل ساعة ، مع عدم الرغبة والاشتياق إلى الزوج مطلقا ، بل النفور وعدم استطاعتها الاقتراب منه ، وقد يؤدي مثل هذا النوع غالبا لمفاسد شرعية عظيمة ومنها كثرة استخدام العادة السرية
5- سحر سرعة الإنزال : ويؤدي هذا النوع لإيجاد سرعة إنزال لدى المرآة تحرمها وتحرم زوجها من هذه اللذة المشروعة ، وهذا يولد اضطرا بات نفسية عند الزوجة ، فتكره الزوج والناس والمجتمع
6- ربط القدرة على الإنزال : ويؤدي هذا النوع إلى عدم تمكين المرآة من بلوغ ذروتها الجنسية في علاقتها مع زوجها ، بحيث لا تستطيع تفريغ طاقتها الجنسية نتيجة لعدم قدرتها على الإنزال ، ويعتبر هذا الأسلوب من أخطر الأساليب التي يتبعها السحرة والتي تؤثر على نفسية المريضة فتكره الزوج والجماع وتخاف منه
7- ربط الانسداد : ويؤدي هذا النوع إلى وجود حائل أو سد منيع يمنع الرجل عن إتيان أهله ولا يستطيع إلى ذلك سبيلا
8- ربط النزيف : ويؤدي هذا النوع لإحداث نزيف عند المرآة وقت الجماع فقط ، وأما في سائر الأوقات الأخرى فلا يحصل مثل ذلك الأمر
9- ربط المنع : ويؤدي هذا النوع لإحداث امتناع تام لدى الزوجة من تقبل الزوج أو تمكينه من نفسها بوسائل شتى ومن تلك الوسائل التصاق الفخذين أو الضرب والرفس والركل ، وكل ذلك يكون دون وعيها وخارجا عن إرادتها
الأعراض :
1- ارتخاء الأعصاب دون ضعف أو مرض .
2- صداع شديد .
3- عصبية شديدة ، ورجفة في الجسم ، والأرجل ، دون سبب ، تصل حد الصراخ في وجه عروسه .
4- الأحلام والكوابيس المزعجة ، والمفزعة .
5- الاستفراخ القليل والمتقطع ، عند أحد العروسين أو كلاهما .
6- ارتجاف جسم الزوجة وتشنج أرجلها عند المحاولة ، وفي بعض الأحيان تصل بها الحال إلى الصراخ أو الإغماء .
7- ارتخاء القضيب عند المحاولة ، أو انتصابه بصورة طبيعية ثم الضمور السريع عند المحاولة ، مما يولد النفور وضيق الخلق عند خلوته بعروسة .
8- تغير صورة العروس في عين عريسها ، إلى صور حيوانات أو صور بشعة ، أو العكس بالنسبة للعروس .
9- هروب العروس من الدار كي لا ترى عريسها بتلك الصور البشعة .
أعراض سحر الربط ما بعد الزواج :
تشترك أغلب أعراض سحر الربط ما بعد الزواج مع ما ذكرناه مسبقا ، ولكن العارض المهم والواضح هو إن الزوجين في أجمل حالة من التوافق الأسري ، والانسجام العاطفي ، وفجأة يصبح الزوج غير قادر على الجماع مع زوجته ، والعكس كذلك ، بالرغم من عدم وجود أي مرض نفسي أو عضوي

مرض الجن العاشق

الجن العاشق قد يمنع الانجاب وذلك بقتل للحيوانات المنوية في اثناء نزولها في الرحمالجن العاشق والغاصب
الجن العاشق والغاصب من اخطر انواع الجن واشرسهم واشدهم تمسكا وبقاء في الجسد الانسي لانه دخله عن طريق العشق والغضب والشهوة بطرق اخرى مثل السحر والعين ثم تحول الى عشق ومحبة شيطانية
الجن العاشق اسبابه وعلامات وجوده وعلاقته بتاخر الزواج بسم الله الرحمن الرحيم
كما وعد الاخوه سوف اشرح جميع انواع الجن التى تتلبس بالانسان
وعلامات وجودها وعلاجها ان شاء الله وهذا هو اول نوع
الجن العاشق
من أخطر الانواع واشرسهم تمسكا بالجسد والسبب هو أن الجن العاشق جن
ياتى بمحبته هو لا ساحر يجبره على الدخول ولا على اى شىء بل ياتى بكل رغبه
منه للدخول فى الجسد عكس السحر تماما لان الجن المكلف بسحر ياتى طوعا للساحر
وليس بمزاجه ولهذا من خبس الساحر فى الغالب اذا كان متمكن ويستطيع ان يعرف خدام
الباب الذى يستخدمه رجال ام نساء ام الاثنين فيرسل للرجل أمراه من الجن وللامرآه رجل من
الجن عسى ان يحدث توافق بينهم ويتطور السحرفقط الى سحر وعشق وهكذا يكون هو المستفاد
لان اذا انحل السحر لا يخرج لانه عشق المريض وهكذا يكون فى له رابطين بالحاله (السحر – العشق)لهذا
اقول ان العشق اقوى الانواع تمسكا بالجسد
اسباب أقترانه بالانسان
اولا اللبس العادى ياتى من
1- تخفيف الرجل او المرآه خاصه من ثيابها وتقف اما المرآه كثيرا
وتسير ذهابا وإيابا مستعرضه لبدنها ومفاتنها معجبه بنفسها وفى هذا الوقت قد
يكون من الجن العامر أو الطارق من يراها ويعشقها
ويقول شيخ الاسلام ابن تيميه
(صرع الجن للإنس قد يكون عن شهوه وهوى وعشق)
وقيل فى الحديث (ستر ما بين اعين الجن وعورات بنى ادم ان نقول قبل خلع
الملابس بسم الله الذى لا اله الا هو
2-نوم الرجل او المرأه خاصه فى الصيف بملابس خفيفه
وأبدان عاريه +عدم ذكر الله قبل النوم
3- دخول الخلاء للغسل والاستحمام دون ذكر الله تعالى قبل الدخول
4- قبل كل هذه الاسباب عدم الالتزام وعدم الصلاه والذكر
ثانيا-السحر
كما ذكرت ممكن ان يدخل فى جسد الانسان ثم يتمسك به ويعشقه
ويحول السحر الى سحر وعشق
علامات الجن العاشق
العلامه الاولى – يجعل المرأه عذراء بمعنى
*أن يقلب وجهها بوجه قبيح امام خطابها والعكس
*يجعل المرآة فى أحوال غريبه كأن يجعلها تغضب وتثور
لاقل الاسباب فى وجه الخطاب او تسبه او ترفض مقابلته تماما
* ويترتب على ذلك ان تشتهر المرآه بهذه الصفات فلا يتقدم لها احد
* ومن الممكن ان تظهر هذه العلامات بعد الخطوبه
* ومن الممكن ان يبعد الخطاب بمجرد ان يعرف بوجود شخص
يريد التقدم للزواج
العلامه الثانيه – كثره الاحتلام
يحدث هذه العلامه كثراعند من تلبس به الجن العاشق سواء كان
ذكر او انثى وساء كان متزوجا او غير متزوج
فقد يجامع الرجل زوجته ويقضى حاجته ثم ينام ومع
ذلك يحتلم فهذه دلاله على انه متلبس به أمرأه من الجن والعكس
للمرآه وقد يأتى على هيئه حلم ويأتى فيه الجن العاشق على هيئه
او شكل الزوج او الحبيب او يروا فى المنام انهم فى فرح
يتزوحون من اشخاص يعرفونهم او لا يعرفونهم قد يكون هذا
زواج قد تم فى عالم الروحانيات ويعترف به الجن ولا يعرف
به الانس والشرع لا يعترف به
*وقد يكون الاحتلام له اسباب طبيعيه كأن يرى النائم ما يثير
عواطفه او من كثره الاكل فيكون الاحتلام امرأ طبيعيا وليس
كل من يحتلم يكون ممسوسا ولكن أقصد ان يكون
الاحتلام له شرطان ليكون من الجن
1-أن يكون ثلاث مرات أو اكثر فى الاسبوع
2-أن يكون مصاحبا لبعض علامات اللبس الاخر التى ذكرتها فى الدرس السابق
العلامه الثالثه – وجود نفس فى الحجره
وهذه العلامه تحدث كثيرا جدا مع النساء المعشوقات ان يشعرن
بوجود نفس فى الحجره الخاصه بهم وا يشعرن بوجود احد
يحتضنها وهى نائمه واذا فتحت عينها لاتجد احد وتكون
دائما لا تجد الغطاء عليها او تحس ان احد يسحبه من
عليها وهذه العلامات للرجال والنساء المعشوقين من الجن
العلامه الرابعه – كثره النوم
الرجال والنساء المعشوقين من الجن يشكوا من كثره النوم فقد
يقوم احد منهم بعمل بسيط لا يجهد أحد فى سنه الا انه يحس
بتعب وارهاق وستسلم للنوم (السبب الجن فى منتها الخبث الا
من رحم ربى منهم فهذا العاشق يريد ان يكون حبيبه فى حضنه
أطول وقت ممكن ولا سبيل لذلك الا النوم )
ومن المعلوم ان يكون للنوم اسباب طبيه نتيجه عن خلل
فى بعض وظائف الاعضاءولكنى اقصد ان يكون النوم مصاحب
لبعض علامات اللبس التى ذكرتها فى درس سابق
العلامه الخامسه -عدم التحدث مع الجنس الاخر
من الطبيعى أن يكون العاشق يغير على محبوبته ولكن الجن
لا يفهم معنى الحب الحقيقى ولكن يفهم ان الحب هو التملك الكامل
للحبيب الاستحواذوهو اشد من التملك كما قال تعالى
( استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله )
العلامه السادسه – العزله والانطواء
ومن الاوصاف الواضحه للحالات المعشوقه حب العزله والانطواء
فيحب الجلوس والسهر بمفرده دائما يأتى على فكره موضوع الجنس
ويكون بعيد عن الناس وراضى بحياته التى يعيشها ولو كانت بائسه
فى تقدير الاخرين
العلامه السابعه –
تاتى للمعشوق دائما نغزه بجوار القلب دون اى يفعل مجهود وتعب
فى نهايه العمود الفقرى ووجود علامات وبقع تظهر فى الجسد
دون ان يكون حدث شىء لظهورها وتكون غالبا عند النساء
فى الناحيه اليسرى من الجسد فى منطقه الفخذ وفى الازرع
وعند النساء خاصه نلاحظ عدم انتظام مواعيد الطمث الشهرى
ولابد من توافر علامات من علامات اللبس التى ذكرتها من قبل
+بعض من هذه العلامات ليست كلها
العلامه الثامنه والاخيره الظهور والتجسد
فى المراحل المتقدمه لهذا المعشوق يظهر له الجن العاشق
وعمليه ظهور الجن للبشر وارده فى القرآن والسنه وقد ذكر
الله فى كتابه مايشير الى ظهور ابليس فى غزوه بدر قال تعالى
(وأذ زين لهم الشيطان اعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس )
سوره الانفال ايه48

الجن العاشق والغاصب من اخطر انواع الجن واشرسهم واشدهم تمسكا وبقاء في الجسد الانسي لانه دخله عن طريق العشق والغضب والشهوة بطرق اخرى مثل السحر والعين ثم تحول الى عشق ومحبة شيطانية
من علامات الجن العاشق
يغضب الجن ويثور بمجرد تتزين الزوجه لزوجها ويثير المشاكل بينهم

مرض النزيف

يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين – حفظه الله – : ( وأما سحر النزيف وهو ما يحدث في بعض النساء من جريان الدم الكثير ، كدم حيض في غير وقته ، فقد ورد في الحديث أنه ركضة شيطان ، كما رواه الإمام أحمد عن حمنة بيت جحش بلفظ : ” إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان ” وكذا رواه أبو داوود والترمذي ، وروى مالك عن ابن عمر نحوه من قوله ، والمراد أن الشيطان هو الذي يفجر هذا الدم حتى يسيل في غير وقته ، وقد يكون بتسليط من السحرة ونحوه ، وقد أفتاها ابن عمر بأن تطوف ولا تلتفت إليه ، وعلاجه بالرقية والأدوية النافعة ) ( الصواعق المرسلة في التصدي للمشعوذين والسحرة ) 0 

سئل فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين 

السؤال التالي : ( هل النسيان والصداع والدوخة والنزيف والإسقاط وغيرها لها علاقة بالعين أو الحسد أو السحر ؟

فأجاب – حفظه الله – : ( هذه الأمراض معتادة وتحدث كثيراً ، ويتولى علاجها الأطباء والممرضون ، ويحصل الشفاء منها بإذن الله بواسطة العقاقير والأدوية ، فمن وقعت به هذه الأمراض فإن عليه مراجعة الأطباء والمستشفيات ، وهم يعرفون هذه الأدواء ويتولون علاجها ، ومع ذلك فيمكن أن تحدث كلها أو بعضها بسبب عين أو سحر ، بحيث أن العائن يصيب المعين ويحسده على قوة الذاكرة فيحدث معه النسيان ، ويحسده على النشاط والصحة فيحدث له الصداع والدوخة ، ويحسد المرأة على الحمل فيحدث معها الإسقاط ، وكذا قد يعمل الساحر فيسلط شيطانه على إنسان فيصاب بمثل هذه الأمراض ، أو على امرأة فيسقط حملها ، وعلاج ذلك كغيره من علاج المعين والمريض بالسحر والحسد ونحوه كما هو معلوم ) ( المنهل المعين في إثبات حقيقة الحسد والعين ) 0

مرض الصرع بسبب الجن الذى فى داخل الجسد

الفرق بين الصرع الطبي والصرع الجني:

1) الصرع العضوي: غالباً ما يكتشف بأذن الله، أو يتم تشخيصه بواسطة تخطيط الدماغ الكهربائي، وأن 15% تقريباً من أنواع الصرع لا يُكتشف بالتخطيط الدماغي 0
أما الصرع الروحي والجني: فيُكتشف بإذن الله أو يتمُّ تشخيصه بحدوث تغيُّرات في حياة المصاب، كعدم مقدرته على النوم لكثرة الأرق، والكوابيس المتكررة والمزعجة، وعدم إقباله على الطاعة لله تعالى والإعراض عن القرآن، والتألم عند سماع آيات الوعد والوعيد.

2) الصرع العضوي: إن المصاب بالصرع العضوي في حالة نوبة الصرع، يعضُّ على لسانه ويتبول أثناءها بدون سبب
أما الصرع الجني أو الروحي: فيحدِثُ لبعض المصابين عند نوبة الصرع أن يعض على لسانه، وأن يتبول على نفسه، ولكن بعد قراءة القرآن عليه.
الصرع العضوي: لا يتأثر بقراءة القرآن، وربما يهدأ نفسياً، ويشعرُ براحةٍ فقط، وذلك لأن القرآن يخفف من درجة توتر الجهاز العصبي.
وأما الصرع الجني أو الروحي: فهو يتأثر جداً بقراءة القرآن، فيجد ضيقاً في صدره، ونفوراً حتى إنه يصرخ ثم يُصرعُ.
4) الصرعُ العضوي: هو مرض عصبي يحدث على شكل نوبات من التشنج والاختلاج القوي، يتبعُها نومٌ عميق.
أما الصرعُ الجني: فهو تسلُّطٌ من أرواح خبيثةٍ شيطانيةٍ على جسد الإنسي.
5) الصرعُ العضويُّ: تشنجه يستمر لمدة دقائق، ولا يستطيع المصروع خلال النوبة أن يتحدث مع أي أحد.
أما الصرع الجني: فإنه يستمر أحيانا لمدة ساعات يستطيع المصروع أن يتحدث مع المعالج عن طريق الجني، فيخبرُ عن أسباب صرعه للجني.
6) الصرع العضوي: أن نوباته تحدث في أيّ وقت من ليل أو نهار أو عند النوم، فإن الباحثين يقولون، أن ربع المصابين بالصرع العضوي يُصابون بنوبات صرعيه أثناء النوم.
أما الصرع الجني: فلا يُصرعُ إلا بعد قراءة القرآن، أو لشيء ضايق الجني.
7) الصرع العضوي: أن المصاب به يُمكنه الشعور بقرب حالة النوبة الصرعية بدقائق.
أما الصرع الجني: فلا يشعر بنوبة الصرع إلا بعد قراءة القرآن عليه.
8) الصرع العضوي: يُمكن بإذن الله تعالى أن يشفى تماماً من الحالة المرضية بالجراحة أو استعمال الأدوية العلاجية، ومن الممكن أن يظل طيلة حياته يتناول الأدوية العلاجية إلى أن يتوفاه الله تعالى.

أما الصرع الجني: فإنه يمكن بأذن الله تعالى أن يشفى بعد خروج الجني من جسده، ويمكن أن يعود إليه الجني مرة أخرى، إذا كان المصاب ضعيف الإيمان، أو ارتكب بعض المخالفات الشرعية، أو تعرَّض لعمل سحريٍّ، أو تسبب في إيذاء جني، والله تعالى أعلم. (¬1)

مرض المس الشيطانى

أنواع المس الشيطاني

قد يظهر المس الشيطاني على المصاب به فى شكل نوبات قصيرة من الدوار وفقدان الشعور وإضطراب تعابير الوجه وقد تمر سريعاً جداً دون أن يلاحظها أحد ممن حول المصاب
وقد يتشنج عضو من أعضاء الجسم كالذراع أو الأرجل ولا يفقد المصاب شعوره إلا أنه يفقد قدرته على التحكم فى العضو الذى يبدو عليه العرض
وقد يتشنج الجسم كله ويتخشب ويكون المصاب فى حالة لا شعورية أو يمشي دون إدراك ويتكلم كلاما غير منسق ويجيب إجابات مضطربة تستمر إلى دقائق أو تطول الى ساعات
ونُجمل ذلك فنقول :
المس الشيطانى أربعة أنواع وهي:-
1 : مس كلي ( إقتران كامل ) يمس الجن الجسد كله
2 : مس جزئي (يمس عضواً واحداً من الجسم كالذراع أو الرجل أو اللسان أو العين )
3 : مس دائم ( يستمر الجني فى جسد الأنسي لمدة طويلة )
4 : مس طائف ( لا يستغرق إلا لحظات قليلة ) كما قال الله عز وجل:-
(إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ)

أعراض مس الجن للأنسان

يستطيع الشيطان أن يمس الأ نسان بحيث يجعله يتخبط والتخبط هو التخبط فى الحركة فلا يستطيع
الأنسان التحكم في سره ، فيسيركأنه ترنح من دوار او دوخة ، ويحس كأن الأرض تميد به ، أو يفقد القدرة على تقدير الخطوة المتزنة لقدميه ، أو حساب المسافة الصحيحة لها والتخبط في الحديث فلا يعي ما يقول ، ولا يستطيع ان يربط بين ما قال وما سوف يقول، والتخبط في الفكر ، والتخبط في العمل .. . والتخبط ما هوإلا فقدان الإدراك الصحيح من الإنسان لأي شيء يَهِمّ إليه أو يفكربه ، وبديهي أن هذه هي علامات الجنون . ويسبب مس الشيطان للإنسان أمراضاً قد تتفق أعراضها مع أمراض أخرى ، وقد تتميز فتختلف عن أعراض الأمراض الاخرى ، ونظراً للتشابه بين اعراض الامراض العضوية وأعراض المس الشيطاني ، فإنه لابد من التفرقة بينهما للوصول إلى حقيقةِ المرض ونوعه ، ومعرفة علاجه المناسب له .
وللمس الشيطانى أعراض في المنام وأخرى في اليقظة
أما الأعراض التي في المنام فهي:-
ا – الأرق والقلق دون سبب عضوى
2 – الكوايبس الدائمة ، والأحلام المفزعة بجميع صورها واشكالها
3 – أن يرى في منامه أشكالاً بصفاتٍ غريبةٍ كأن يلاحظ عليهم طولاً مفرطاً او قصراً بيّناً .
4 – أن يرى في منامه كأنه سيسقط من مكانٍ عالٍ
5 – أن يقوم ويمشي وهو نائم دون أن يشعر ، أو يضحك ويبكي ويصرخ في منامه أو تصدر منه أصوات غريبة كأن يتأوه وهو نائم ، اويقرض على أنيابه.
6- أن يري نفسه في مقبرة اومزبلة أو طريق موحش ، او أنه يسير في دم او في ماء اوفي نجاسات
7 – رؤية الحيوانات في المنام : كالقط والكلب والجمل ، والثعلب والأسد ، والحية والعقرب ، والفار ، والعناكب ، والقرود والأفيال والنمور والسحالي باستمرار وتكرار.
8 – ان يرى في منامه كنائس وأجراس وقساوسة

ملاحظة: (إذا رأى أحد هذه الأعراض في منامه مرات قليلة جداً فليس بالضرورة أن يكون مصاباً بمس شيطاني؛ بل تكون العلامة الواضحة على إصابته بالمس إذا رأى أحدها، أوبعضها ،أومعظمها في منامه باستمرار، وتكرار واضح.)
وأما الأعراض التى فى اليقظة فهي:-
1 – صداع دائم أو شبه دائم ،متنقل فى الرأس أو ثابت فى مكان منه ولا يجدي معه الدواء
2 – زيادة عدد دقات القلب دون مجهود يذكر
3 – التخبط في الأقوال والأفعال والحركات
4 -التشنج والصرع من حين لآخر
5 – فقدان المريض التحكم في عضو من أعضاء جسمه أو ألم فى عضو من أعضائه مع عجز الطب عن تشخيصه وعلاجه (كالصمم ،العمى،الخرس الشلل ، النزيف)
6 – تنميل في القدمين واليدين بحيث يحس المريض كأن نملا يمشى على جسمه (خدران) .
7 – الشرودالذهني والخمول والكسل والبلادة والنسيان المستمر ، والوسوسة الدائمة والشك في كل شيء وعدم القدرة على التركيز.
8 – كره المنزل أو الزوجة أو الأبناء أو النفس أو الأقارب.
9 – الصدود عن ذكر الله والصلاة والشعور بضيق عند سماع القرأن والأ ذان مع أرتياح فى سماع الأغانى وإن كان يصلى فإنه يأتيه الشك فى الصلاة وعدم إدراك كم صلى أو شعوره بدوخة وزغللة تأتيه أثناء الصلاة او يشعر بالم في الصلاه أو بكاء او صراخ لا إرادي او ضحك .
10 – تناول الخموروالمسكرات والتدخين بشراهة
11 – الغضب الشديد والإتيان بأشياء وأفعال وحركات غير معتادة من قبل.
12 – الضيق والإكتئاب والحزن الدائم والإختناق
13 – حب القذارة وإطالة الشعر والأظافر والجلوس لمدة طريلة في الحمامات والخرابات وأماكن النجاسات والقاذورات.
14- الإنفراد والعزلة عن الناس .
15 – رؤية أشياء غريبة فى اليقظة كأن يرى أشباحاً أو ثعابيناً أو غيرها من الحيوانات أو يرى أشخاصاً أويسمع أصواتاً كالأجراس ،أوالصفير أو نحو ذلك.
16- الإحباط واليأس والشعور أحياناً بالرغبة في الإنتحار
عافانا الله وإياكم
تصيب أعراض المس كافة الجوانب النفسية، الجسدية و الروحية عند المصاب بالمس
ذكراً كان أم أنثى؛ الصداع، الأرق، التوتر و الخمول أهم أعراض المس،
يتبعها الضيق، و الإكتئاب و تقلب المزاج بسرعة و تباين،
بالإضافة إلى ذلك فإن من به مس معرض لأن يكره و ينفر من تفاصيل حياته كزوجته،
أطفاله، أصدقائه و عمله، و يتعرض للنسيان كثيراً، ومريض المس يغضب لأتفه الأسباب،
و تبدأ حواس مريض المس العضوية بالتدهور كأن يشم روائح غريبة لا يشمها سواه،
و يسمع مريض المس أصواتاً غريبة أيضاً لا يسمعها سواه،
و يتعرض مريض المس للنزيف، و لآلام متفرقة في أعضاء جسده، و خاصة أثناء الجماع،
و ربما يرى من الأمور التي هي من نسج المس الذي به، و قد يتعرض مريض المس لرعشة و ارتجاف في أطرافه، و حتى فيما يتعلق برائحة المصاب بالمس، تكون رائحة غريبة و منفرة جداً، سواء رائحة عرقه أو نفسه. و من أعراض المس الغريبة ملازمة الجلوس في دورات المياه لوقت طويل. وقد ذكرنا أن المس له ارتباط وثيق بالحالة النفسية، فمن أعراض المس أن يصاب الشخص بوسواس قهري، حالات الخوف و الفزع أو ما يسمى بالـ(فوبيا) إضافة إلى نوبات غريبة تشبه نوبات الإصابة بالصرع، و الوحدة و الانعزال و الابتعاد عن المجتمع، ولا بد أن لا ننسى الإشارة إلى اضطراب عملية النوم بشكل مستمر و رؤية أحلام و كوابيس مفزعة بشكل مستمر، وأعراض المس تمتد لتصل حتى إلى الجانب الروحي فيضعف الوازع الديني و الإيماني، و يبدأ مريض المس بالإحجام و عدم الإقبال على الطاعة، و أداء العبادات
اضغط هنا لقراءة الموضوع

2 Comments

  1. السلام عليكم ورحمة الله انا عانيت من مس عاشق لي حوالي ١٥عاما وفي النهاية سبب لي مرض نفسي لا علاج له..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.