اياد قنيبي يتفاعل مع رد بسام جرار عليه بأدب جم

 

اياد قنيبي يتفاعل مع رد بسام جرار

كتب علي فريد ما يلي حول الحوار الدائر بين بسام جرار و اياد قنيبي يتفاعل مع رد بسام جرار عليه :

أرجو ألا أكون متألياً على الله جل وعلا إن قلت : لأن يمتليء جوف ابن آدم أدباً أحب إلى الله من أن يمتليء علماً؛ إذ العلم بلا أدب مظنة ضياع العلم والأدب، وطالب العلم بلا أدب كمن يشرب الماء العذب في إناء قذر؛ فلا هو أفاد من عذوبة الماء ولا هو حفظ جسده من جراثيم القذارة!!

اياد قنيبي يتفاعل مع رد بسام جرار

وقد كنتُ شاهدتُ منذ أيام مقطعاً مصوراً للدكتور الكريم إياد القنيبي- نفعه الله ونفع به- يشرح فيه بعض تحفظاته على موضوع الإعجاز العددي في القرآن الكريم. ومن المعروف عند أصحاب الشأن أن مولانا الشيخ الجليل بسام جرار- نفعه الله ونفع به- من أهل العلم في هذا الفن وله فيه اجتهادات غير مسبوقة حسب معرفتي السطحية.. فخشيت والله أن ينشغل الناس بردود الشيخين الكريمين في زمنٍ تُنقض فيه عرى الإسلام عروة عروة.

بسام جرار قنيبي

بيد أن الشيخين الكريمين- حفظهما الله ونفعهما ونفع بهما- ضربا أروع الأمثلة في الأدب والعلم والفهم؛ فجاءت تعقيباتهما على الموضوع غاية في الأدب والرقة والعذوبة والسماحة؛ فأثني الشيخ بسام خيراً على جهود الدكتور إياد في نفع الناس والدفاع عن الإسلام، وعرف الدكتور إياد للشيخ بسام قدره وسابقته. وهذا في زمنٍ يفكر فيه الكاتب ألف مرة قبل أن يكتب كلمة عن أي موضوعٍ كان؛ خشية سجالات المعلقين التي تنضح بالشتائم المتبادلة بين أبناء الإسلام، بل بين أبناء المنهج الواحد أحياناً.

زوال اسرائيل بسام جرار 2022

تعلموا يا شباب من هذا المثال وأشباهه ولا يكن (حيلكم بينكم)، ولينوا لإخوانكم فإن الزمان زمان فتن.. وأزمان الفتن لا يعرف فيها الرائح الغادي، ولا يُقطع فيها بالصواب والخطأ إلا بعد درس وبحث وتثبت.

اعذروا بعضكم، ولينوا لبعضكم، ووفروا شدتكم لأعداء الأمة الظاهرين المعروفين الذين لا يختلف عليهم عاقل، وتغافلوا عن أخطاء بعضكم فإن التغافل- لا الغفلة- في زمن الفتن فيه خير كثير.أسأل الله جل وعلا ألا يجعل بأسنا بيننا شديداً

رد اياد قنيبي على بسام جرار

video
اضغط هنا لقراءة الموضوع

One Comment

  1. بارك الله في دكتورنا الأخ اياد القنييي بموقفه و كلامة الطيب والمفعم بالادب والاخلاق وان اعتذاره هذا ينبع من أدب كبير يحمله الدكتور بأخلاق الإسلام.
    وذلك بعد الرد الطيب و الكريم الذي كتبه شيخنا الحبيب بسام جرار لاخونا الدكتور اياد ليدخل به في قلوبنا بالحب والعظمة و ليعلمنا اروع الدروس بأدب الخلاف مهما وصل بيننا.
    اللهم انفع بهما هذه الأمة و اجعل منهما مثالاً حسنا لمن اختلفوا في هذا العصر، وان يجمعنا جميعا اخوة متحابين في الله تحت ظلة يوم لا ظل الا ظله.
    وان يوحد صفوفنا وأفكارنا وأعمالنا الخالصة لله متماسكين يشد بعضنا بنيان بعض كالجسد الواحد.
    واسأل الله العلي القدير ان يثبتنا على الحق في زمن الفتن واشتدادها وان ينفعنا بما علمنا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Hide picture