مقالات إبراهيم السكران

يقول الليبرالي .. ويقول الله

يقول الليبرالي : الدين قوي في ذاته ، ليس بحاجة أن نمنع الباطل حسنا.. الله ليس بحاجة لنصرتنا ويقول: ( ياأيها الذين آمنوا كونوا أنصار الله )
يقول الليبرالي : دع الحرية للحق والباطل يعملان سويا والله يقول : ( بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق )
يقول الليبرالي : لا يحق لك أن تمنع الطوائف المخالفة للإسلام والله يقول عن خليله إبراهيم: ( وتالله لأكيدن أصنامكم ) ، ( فجعلهم جذاذا )
يقول الليبرالي : لايحق لك إتلاف المواد المخالفة للإسلام والله يقول عن موسى : ( وانظر إلى إلهك الذي ظلت عليه عاكفا لنحرقنه ثم لننسفنه )
يقول الليبرالي : يجب احترام كل خلاف والله يقول : ( وأنزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه )
يقول الليبرالي : يجب احترام جميع الديانات الأخرى والله يقول : ( إن شر الدواب عند الله الذين كفروا ) ، ( إن هم إلا كالأنعام ) 
يفرح بكلام الغربيين ، وتضايقه النصوص ( وإذا ذُكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة ، وإذا ذكر الذين من دونه إذا هم يستبشرون )
يقول الليبرالي : لا مانع أن تشارك المرأة في الأولمبياد والله يقول : ( ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن )
يقول الليبرالي : المرأة مثل الرجل والله يقول : ( ولا تتمنوا ما فضَّلَ الله به بعضكم على بعض ، للرجال نصيب مما اكتسبوا ، وللنساء نصيب مما اكتسبن )
يقول الليبرالي: الأهم مصلحة وطننا، لاشأن لنا بالمجاهدين خارجه والله يقول : ( وإذ قالت طائفة منهم يا أهل يثرب لا مقام لكم فارجعوا )
يقول الليبرالي : لا فرق بين التمويل الربوي والعقود الشرعية كالسلم ، كلها فيها فائدة والله يقول : ( ذلك بأنهم قالوا إنما البيع مثل الربا )
يقول الليبرالي : هناك نصوص شرعية لا تناسب العصر والله يقول ( أفتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض )
يقول الليبرالي : النصوص الشرعية التي تناسب العصر نأخذ بها والله يقول : ( يقولون إن أوتيتم هذا فخذوه، وإن لم تؤتوه فاحذروا )
يقول الليبرالي : لسنا ملزمين باتباع السلف في فهم الإسلام والله يقول ( والذين اتبعوهم بإحسان )

12/2012

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.