عقل النضال السني

عقل النضال السني
ابراهيم السكران

الإمام ابوسعيد الواسطي كان أحد المحدثين، ومعدود في أصحاب الإمام أحمد، وقد توفي عام (221هـ) رحمه الله، وحين قامت الفتنة على أحمد واشتد الاضطهاد، أشفق عليه ابوسعيد، ودخل محاولاً التخفيف على الإمام بأن له رخصة حيال هذا الإكراه، فأجاب الإمام أحمد بعبارة بليغة مدهشة تستحق أن تكون نيشاناً تاريخياً لكل الحركات النضالية في العالم!

يقول ابويعلى في طبقاته:

(أبو سعيد الحداد الواسطي، نزل بغداد وحدّث بها، نقل عن إمامنا أشياء، منها: أنه قال: دخلت على أحمد في الحبس قبل الضرب، فقلت له في بعض كلامي: يا أبا عبد الله عليك عيال، ولك صبيان، وأنت معذور، كأني أسهّل عليه الإجابة. فقال لي أحمد بن حنبل: “إن كان هذا عقلك يا أبا سعيد فقد استرحت). [طبقات الحنابلة، لأبي يعلى، 1/43]

أعرف أنك مأخوذ الآن بالعبارة .. لاتستغرب .. وقفت مثلك فاغراً فاي.. ثم أغمضت عيني وأخذت أترحم على أحمد!
ياغمر الله روح أحمد بالرحمات .. ويقولون عن أئمة أهل السنة أنهم خضعوا للسياسي في صياغة علوم الإسلام! ألا شاهت وجوهكم!

ابوعمر
صفر 1431هـ

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.