مقالات هبة عميرة

علاقة إعلان القدس عاصمة لإسرائيل مع أحداث آخر الزمان

علاقة إعلان القدس عاصمة لإسرائيل مع أحداث آخر الزمان
“وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا ..”
أما وقد حصل ..
فماذا قيل اذن عن القدس …وحكام العرب فى آخر الزمان؟! ..
( إِذَا ثَارَتْ فِتْنَةُ فِلَسْطِينَ تَرَدَّدُ فِي الشَّامِ تَرَدُّدَ الْمَاءِ فِي الْقِرْبَةِ ، ثُمَّ تَنْجَلِي حِينَ تَنْجَلِي وَأَنْتُمْ قَلِيلٌ نَادِمُونَ ) . ..
صفقة القرن والتطبيع ..والثمن المسموم ..هو حلف عربى صهيونى لمواجهة ايران.. يفنى فى الفخ المنصوب صريح العرب ..وأصحاب الكنوز …بشر بها “كسينجر” منذ سنوات..
(…يسيرون وراء كذاب اسرائيل , ويكون منهم ائمة الضلالة والدعاة الى جهنم .. مركبهم ملوك وأمراء جعلوهم حكاما على رقاب فأكلوا بهم الدنيا والله لو شئت لسميتهم بأسمائهم ….ومنهم الملك والامير والرأس والزعيم في زمنهم يضيع المسجد الاقصى. و اسرائيل تعلو بالفساد والنفير .. والعرب غثاء كغثاء السيل….)
(ألا فاعلموا ان قبله صبر وأمر مر ودماء تسيل بالمسجد الأقصى … الا فتعلموا ان قبله بثق فى الفرات وخوف فى النيل الرحيب..)
__..لا تلتفتوا لبيانات الشجب ومؤتمرات الأدانة ..الأموال ..الأعراض ..الوطن ..وحتى الدين ..عند جل حكامنا مستباح …من أجل العروش …
_____
_القدس وقبة الصخرة …فى خطر …والتدنيس المقبل ..سيكون دمار على المستوطنين ….
(….ويأفك اليهود الإفك الأكبر ويعلو بناء كنيس اليهود بحجر أزفر و القتل بيوح فى أهل الدار دائم لا يفتر فتخرج .. الرايات تنصر الله …)
_ القوات الروسية والصينية الان في سوريا والتي تملأ فراغ التراجع الغربى … والجهاديون على الثغور ممن سيتبقون من الفلسطينيين واللبنانيين ..والايرانيين بعد الغدر القادم …مع قوات تركيا التى لن تفوت تلك الفرصة السانحة ….سيكونوا وبالا على ساكنى أسرائيل بعد أنكشاف المخطط الدنىء الكبير بالتآمر ضد الجميع .. و ستشتعل الرغبة في الثأر .. يتصاحب ذلك مع تراجع أمريكا عن مكانتها العالمية …
(…..عندما ترون أُورشليم مُحاطة بجيوش فحينئذ اعلموا أنه قد اقترب خرابها….)
(….يَخْرُجُ مِنْ خُرَاسَانَ رَايَاتٌ سُودٌ لَا يَرُدُّهَا شَيْءٌ حَتَّى تُنْصَبَ بِإِيلِيَاءَ ..)
______________
_قرب خلاص مصر بعد طول عنائها ….يرتبط بمحنة القدس وأشتدادها ….
(…ويدور زمان على الكنانة يفجر بها الفاجر ويغدر الغادر ؛ ويلحد فيها اقوام يقولون : ان هى الا ارحام تدفع وارض تبلع وما يهلكنا الا الدهر ؛ ويمحو الله الخاسر بالظافر ……… ويطوى اهل الكنانة القلوب على الصلاح ؛ فيغير الله ما تبعوا حى على الفلاح ……..لمن ترى نعت الصلاح فى سيما وجهه وتظهر دولته وبيت المقدس فى غلواء محنته …)
(….الا وبشروا أهل مصر بانهم يدخلون القدس… الا ستكون ثارات عظيمة، وعصابات يقتل بعضهم بعضا، وتكون فتن تخرب منازل وديار وتتحرك عروش عن مواطنها….)
وما أستدعى عجبى في أثناء هذا البحث ..أرتباط ضياع القدس ..بذكر أحتراق الحطب الجزل في غرب الأرض …وهى في تأولى حرائق “كاليفورنيا” التي لم تهدأ منذ أشهر وحتى الآن فى ديسمبر…(روابط بالتعليقات )
(…ويرضى الحاكِمُ هناك بالدّمِ يُسيلُ في قدسِ الله ويحملُ أكداس الذهبِ لمن عليه اللهُ غضب، ويملأُ مائدة اليهودِ بالطير الدسمِ (أي الطائرات الحربية) ..وبالبيض المكنوزِ (القنابل ) سماً وناراً فيرسل اللهُ عذاب الرّجفة … وتشبُ نار بالحطب الجزل غربي الأرض فيرونَ معهُنّ موتات وحصد نباتٍ وآياتٍ بينات)
وأخيرا نداء خاص لأهل العراق و مصر ..أصبروا وصابروا
ورابطوا .


المصادر …الفتن لأبى نعيم …أنجيل لوقا …مراجع عدة للشيعة ..

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.