مقالات هبة عميرة

أسفار العهد القديم وما يحدث في بلاد الشام !!!

المقالات, هبة عميرة, أسفار العهد القديم وما يحدث في بلاد الشام !!!, الفتن والملاحم, ملاحم وفتن آخر الزمان,
المقالات, هبة عميرة, أسفار العهد القديم وما يحدث في بلاد الشام !!!, الفتن والملاحم, ملاحم وفتن آخر الزمان,

كشغف سيد قطب رحمه الله .. بالتصوير الفنى فى القرآن الكريم ..الذى تناوله فى كتابه الأشهر الذى حمل الأسم نفسه وأثنى عليه القاصى والدانى ..
يبدو أن من يدير الحملة البربرية لدك حصون الأسلام وقلاعه واحدة تلو الأخرى ..ليس فقط مشدوها بنبوءات العهد القديم و مهووسا كلية بسفر (اشعياء) خاصة ..
ولكنه أيضا يمتلك حس فنى واضح كمايكل أنجلو و رافائيل .. أشهر راسمى عصر النهضة اللذان وهبا فنهما وريشتهما لخدمة الرب و تزيين الكنائس بأهم أعمالهما !!..
فلم يترك الرأس المدبر ..ذكرى سقوط بغداد فى التاسع من أبريل الحالى تمر …و المشهد الأشهر للجميع عند أجتياحها ..
بأسقاط ثمثال صدام فى ساحة (الفردوس) … ثم نقل العثور علي صدام حسين لاحقا فى (حفرة ضخمة) تحت الأرض بتكريت بفيديو موثق ..
لينفخ بذلك فى كلمات الأصحاح (14) بالسفر والخاص ب”خراب بابل” ..روحا وحياة لتتجسد واقعا مرئيا ..

“قد كسر الرب عصا الأشرار قضيب المتسلطين”

“وإن كنت داخل ((فردوس)) فستُطرد منه”

“أهبط إلى ((الهاوية ))فخرك رنة أعوادك تحتك تُفرش الرمة وغطاؤك الدود”

ودون أن يهيأ أيضا فى تلك الذكرى الحزينة الساحة لأشارة أخرى فى الأصحاح التالى (17) من نفس السفر ..
المعنون ” تدمير دمشق” ..

فتظهر فجأة الحمية عند قاطن البيت الأبيض ويتذكر الشعب السورى الذى ينزف منذ 7 سنوات بلا مغيث ..ويعلن ضربات أنتقامية على عاصمة النظام هذه الأيام ..ويقال فى تصريحات المسئوليين أنها قد تتكرر مستقبلا .. لتدعم العربدة الأسرائيلية هناك والغارات التى يشنها كل حين وآخر ..وأرهاصات صفقة القرن المشئومة والحلف الخليجى المشبوه مع الكيان ..

“هوذا دمشق تُزال من بين المدن وتكون رجمة ردم..”
“في ذلك اليوم يلتفت الانسان الى صانعه وتنظر عيناه الى قدوس اسرائيل.”

ولا نهمل بالطبع .. المرور بالأخبار المتزامنة مع أحداث الشام والعراق الساخنة عن مصر ..
والأعلان الرسمى عن فشل المفاوضات مع أثيوبيا بشأن مدة ملأ السد …مما قد يهدد الأمن المائى لبلادنا

فيأتى الأصحاح التالى( 18) بالسفر تحت عنوان “هدية كوش ” وهى أثيوبيا ..
أى بصيغة الوقت الحاضر = سد النهضة لحصار أرض العدو لشعب الرب من الجنوب ..
لتنفيذ أستراتيجية (أنتزاع سند الخبز وسند الماء) التى سبق ورودها فى الأصحاح (3) المفتتح للسفر …

و تنتهى ثالوثية الحقد المدنس خراب بابل_دمشق_مصر مصدر الرعب لأرض يهوذا ..
بتأديب مصر فى الأصحاح (19) ..
“وأهيج مصريين على مصريين فيحاربون كل واحد أخاه وكل واحد صاحبه مدينة مدينة ومملكة مملكة وتهراق روح مصر”
الى آخره كما تعلمون ..

ليتسق ذلك السرد والترتيب بالأماكن و الأزمان تماما مع محتوى الحديث الشريف الصحيح لسيد البشر صلى الله عليه وسلم ..

( مَنَعَتْ _الْعِرَاقُ_ دِرْهَمَهَا وَقَفِيزَهَا وَمَنَعَتْ _الشَّأْمُ_ مُدْيَهَا وَدِينَارَهَا وَمَنَعَتْ _مِصْرُ _إِرْدَبَّهَا وَدِينَارَهَا ، وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ )
شَهِدَ عَلَى ذَلِكَ لَحْمُ أَبِي هُرَيْرَةَ وَدَمُهُ ….

فهل لازلتم فى شك من نوايا القوم و تلهون مع الريال و السيتى ..؟!!

——
هبة عميرة

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.