لا تستطيع روسيا و امريكا اقتسام ميراث فرنسا الا عن طريق اردوغان

الصين اول قوة اقتصادية عالمية

بريطانيا .. اسبانيا .. ايطاليا .. فرنسا .. والمانيا فى الطريق ..
واغلاق كبير بعد ان تعدت حالات الاصابة فى بعضها ال٣٠ الف فى ال٢٤ ساعة الماضية ..
هذا ما تحدثت به فى ٢٥/٩ الماضى عند عرض مانشيت الايكونوميست وقتذاك ..
الضائقة الاقتصادية .. فقاعة على وشك الانفجار ..

قوانين ماكرون التى وضعها مؤخرا على الوجود المسلم ببلاده ..
هى صورة محدثة مما عاناه الموريسكيين فى الاندلس قبل تشريدهم الكبير ..
ماكرون لا يتحدث بحسابات الانتخابات ولكسب اصوات اليمين .
بل يعبر عن تيار اوروبى يزداد قوة وسينهض قريبا من رماده ..
يتردد صداه بين النمسا والمجر والمانيا واسبانيا وغيرهم .. واحزاب اليمين المتطلعة للحكم ووارثة حكومات الوسط واليسار ..
وما مؤازرة الاتحاد لفرنسا فى خطابها العنصرى ورفض تراجعها والنزول عن الشجرة ..
الا عبرة لمتأمل .. ان الغد هو تكرار الامس .. لان القلوب بها ما بها .. ولم تتغير ..

صعود اردوغان لسلم الفرص بتدشين حملة المقاطعة للبضائع الفرنسية ..
لا يخلو من ملمح سياسى ..
فرنسا من دول مجموعة منسك التى تشرف على ملف ازمة ارمينيا اذربيجان ..
والتى تتصاعد ولا تخفت .
لتذكرنا بما اسلفت خطه عن خراب ارمينيا .. و جارتها اذربيجان قبل انسياب الترك للجزيرة ..
كما ان فرنسا ايضا طرف فى ملف ليبيا و الذى سيظل مفتوحا للتجاذبات ..

لا تستطيع روسيا و امريكا أقتسام ميراث فرنسا الاستعمارى فى سنوات الضيق .. الا بوجود وجه محبب سنى لبعض الشعوب العربية او المسلمة كاردوغان ليتجرعوا السم الجديد ..
ولهذا فهم يصبرون ويصابرون على تحمل بعض خطاباته الى يوم ما ..
و يجدون فائدة من قلب الرياح لصالحهم كالعادة ..
فربما قرار اردوغان باعادة ايا صوفيا كجامع .. أجج اليمينيين خاصة فى باريس لبدء حملة شرسة لغلق ٧٥ مسجد و ١٠٠ جمعية مسلمة وترحيل اكثر من ٢٠٠ مسلم فى خلال اسابيع و القوس مفتوح لما هو اكثر بتهديدات وصلت لبعض المساجد هناك بانهم اى المسلمون سيرحلون .. سيرحلون .. لا محالة ! ..

كما تناولت من سنوات هذا ليس وقت تكوين احلاف تحوى دول صديقة .. بل اتباع و ايدى تستخدم .. ثم اذا جاع المتبوع اكل تابعه ..
لا حصانة لاحد ..مهما قدم من خدمات ..
وقصة نابليون فى التعامل مع الجاسوس النمساوى تكفى لفهم القوم ..
اخر خبر .. تقرير لبنك النقد الدولى حديث .. يشير ان الصين بالفعل الان قد تربعت على الاقتصاد العالمى منحية الولايات المتحدة للمركز الثانى ! ..
الرابط

China Is Now the World’s Largest Economy. We Shouldn’t Be Shocked.
_________
صلوا على خير الانام .. مسك الختام ..

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.