مقالات هبة عميرة

هل ستكون هناك حيوات جديدة بعد القيامة ؟

هل ستكون هناك حيوات جديدة بعد القيامة ؟

الأسئلة المغرقة فى تقصى أمور غيبية ..
قد تكون بلا فائدة ملموسة ..
ولكن لها سحر يطول أثره على نفس من يتلبسه طائف منها ..

مثل بسيط لتوضيح الفكرة ..
من فترة لا بأس بها دار بخاطرى سؤال من تلك النوعية المغرقة فى الغيبية .

وهو يا ترى ..
بعد كل تلك الاجيال و الحقب التاريخية .. ومليارات البشر .. ودوائر الحياة المختلفة من الاميبا للنملة والنحلة الى كائنات ربما لم نكتشفها بعد فى اعماق البحار و كهوف الجبال .

وبعد قيام الساعة و نسف الجبال و تكوير الشمس و حشر الانس و الجان والوحوش و نصب الميزان و عبور الصراط و القنطرة ..
و فناء الموت .. و بدء الأبدية ..

وقد استقر .. اهل اليمين فى الجنة و اهل الشمال فى النار .. وحسمت الاعراف ..
هل بذلك ستطوى صفحة الخلق .. وتنتهى اعظم القصص ؟!
ام انها بداية .. لصفحة اخرى .. ونشأة جديدة .. وحيوات جديدة ..

تلك الاسئلة كانت مشوقة بما يكفى .. لتدفعنى لبحث طال بين حزب قرانى و أبواب من السنن .. لعلى اجد اشارة .. لمحة .. لفتة .. تنبىء بجواب ما يشبع فضولى المتصاعد ..
فالفضول اقوى محرك عرفه البشر بعد غريزة التطلع والعلو .. كان هناك دائما .

بين ابليس و ادم و شجرة الخلد ..
و بين فتور و توقد .. حظيت اخيرا بما اعتقده طرف من خيط الاجابة .
فى عدة كلمات .. ترددت مرتين فى كل من سورة الاسراء .. و يس ..قال عز وجل :

” أو ليس الذى خلق السماوات و الأرض بقادر على أن يخلق مثلهم ..بلى ..وهو الخلاق العليم “

الاجابة ..بلى ..
ربما هذه الارض و الشمس و القمر و مجرات درب التبانة .. اندروميدا و الدب الكبير ..
ليست كل القصة .. وفناءها ليس نهاية ..
ربما سيكون هناك ارض جديدة و امم جديدة و رسل جديدة فيما بعد .

بل ربما من الان .. هناك ما لا ندركه من اكوان وعوالم موازية.. لا يعلمها الا الله .

هذا البحث ان نم عن شىء ذو فائدة .. فهو ان تحنى رأسك فى تواضع ..
لمن يسمع كل الاصوات..
ويحيط بكل الابصار ..
ويرزق كل من يدب فى ارض او سماء ..
ملك مترامى بلا حدود .

فلندع قليلا شعور التميز الزائف .. والذى يجنح بنا احيانا .. باعتبار ابتلاء ما او تأخر فى استجابة .. هى اهانة .. تستوجب اعلان التمرد .

فانفاسك فى عمر الحياة ثوان معدودات .. واعمالك نقرات و قطرة فى بحر لجى ..
ستحتاجها انت ولااحد سواك .
فى التعرف على هذا الخلاق ذو الجلال الساطع و النور الباهر ..

فلا تذهب نفسك حسرات على فتات فى فتات ..
من انت يا مسكين .. بين ملوك الارض ..
لا اقول فى سلطان السموات ؟!

2019-09-11 18:58:14

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.