لماذا كان شعار الشواذ هو قوس قزح وهل هم سبب زلزال كاليفورنيا ؟

زلزال كاليفورنيا 7.1

يجدر الاشارة هنا ان 7.1 ريختير والذى اتى بعد 6.4 اول امس .. يعتبر من اكبر الزلازل( ميجا) التى ضربت الولايات المتحدة منذ عقود طويلة …
وان تكون كاليفورنيا هى الموقع المختار .. هناك الكثير ليقال على الصعيد العلمى و التأويلى .

هذه المنطقة تقع على صدع عميق يمتد 1200 كم قد يذهب يوما ما باكبر واغنى الولايات الا مريكية و الصناعة المدلله ( هوليوود) برمتها …
اما على الصعيد الشخصى .. فأراها علامة شديدة الترهيب والوضوح .

فهذا الشهر شهد حالة من السعار الشديد تحت عنوان قميىء وهو ( مسيرات الفخر ) لدعم الشواذ حول العالم .. والكثير جدا من الصحف الكبرى والمجلات و الشركات و البرندات اكتست بعلم الشواذ ( الرينبو) لاظهار تأييدها لتلك المجموعات .

California Rainbow flag

هل تعلمون اين تم تأسيس هذا العلم كشعار على الشذوذ ؟
فى ولاية كاليفورنيا ياسادة فى التسعينات .

قوس قزح في التوراة

يقول الدكتور مصطفى محمود  :

ومثل آخر للآيات المريبة التي تدعيها التوراة على الله، ما قالته عن قوس قزح في سفر التكوين. وتزعم التوراة أن الله وضع قوس قزح في السحاب بعد طوفان نوح كعلامة ميثاق بينه وبين الأرض ليُذكّر نفسه حتى لا يعود فيُغرق الأرض بطوفان آخر إلى قيام الساعة.. وهذا كلام مخالف لما يقوله العلم الثابت من أن قوس قزح ظاهرة طبيعية تحدث أينما التقى بخار الماء المعلَّق في الجو بأشعة الشمس، فيؤدي انكسار الأشعة على ذرات الماء المعلَّقة إلى انحلال النور الأبيض إلى ألوان الطيف السبعة التي تظهر في قوس قزح وليس من شروط هذه الظاهرة العلمية أن يأتي نوح ويحدث الطوفان فتوضع القوس في السماء ميثاقًا إلهيًا بين الله والأرض.

بل وهي وفقًا لمعلوماتنا ظاهرة قديمة موجودة منذ أن وُجدت الشمس في السماء ومنذ أن حدث التبخر والضباب والسحب وذرات الماء المعلَّقة.. وكلها أمور قديمة.. منذ آدم وقبل آدم. منذ أن نزلت الأمطار على أول نبات في تاريخ الأرض القديم.. وأي طالب ثانوي يستطيع بتجربة بسيطة في معمل الطبيعة أن يصنع قوس قزح الصناعي باستخدام مجموعة مناشير زجاجية يكسر بها الضوء بدلًا من ذرات الماء.. ويحلله إلى قوس من الأطياف السبعة.

ثم لماذا يضع الله علامة في السماء ليتذكر ميثاقه على الأرض، ولماذا يحرص على تذكير نفسه. ليس من صفاته أن ينسى أو أن له ذاكرة ضعيفة مثلنا.. إن كلام التوراة هنا مثير للشك

وكنت كتبت منذ مدة طويلة فى تفسير لماذا تم اختيار .. قوس قزح … كرمز لذلك الفعل الذى تهتز له السموات ومن فيهن .. حيث قوس قزح فى التوراة .. وعد الهى من الاله للبشر .. بانه لن يستأصلهم جميعهم بعذاب .. فكلما غضب الاله على بنى ءادم و نظر الى قوس القزح تذكر العهد بينه وبينهم … فينظرهم الى اجل مسمى عنده .

 

ولاادرى … هل الرأس التى اختارت ذلك الشعار .. كانت تحمل فى مخيلتها .. شعور الاستعطاف .. ام المحاداة … والسخرية بهذه القصة الدينية المنثورة بكتابهم ؟ .
على كل حال … لا اود ان استبق الاحداث .

بالاشارة الى ما نسب لعلى رضى الله عنه و ترادفت معانيه مع مقاطع سفر الرؤيا عن زلازل عظيم يصيب ( المدينة العظيمة _ والتى سكر العالم من خمر زناها) .
عندما يكتفى الرجال بالرجال و النساء بالنساء ..ويرضى الحاكم هناك بالدم البرىء يسفك فى الارض المقدسة ..على ايدى المغضوب عليهم .

فى النهاية .
ما من قرية الا ونحن مهلكوها او معذبوها .
كان ذلك فى الكتاب مسطورا .
ولكن اى شفاء للصدور .

عندما تتحسس وتتربص بادرة ذلك فى عاهرة العالم التى اسالت دم الصديقيين والشهداء منذ نشأتها .
ولم تخبو بعد كلمات ترامب التى تحفل بجنون العظمة والتى القاها فى يوم الاستقلال منذ ساعات، حيث اثنى على قواته الجوية كاقوى قوة فى العالم. وأضاف بغرور المستدرج الى حتفه :

“نحن نملك السماء”

اضغط هنا لقراءة الموضوع

2 Comments

    1. اكتشاف عظيم أخي .. لم اك اعلم.
      يبدو انك لم تلاحظ اننا ادرجناه في تصنيف مقالات هبة عميرة … ونحن اول من نشر مقالاتها منذ مدة.
      ارجو ان تهتموا بالموضوع وسياسة الموقع لا شأن لكم بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.