الجيل الخامس 5G

سلسلة أحاديث آخر الزمان - الجيل الخامس 5G

مقال من سلسلة مقالات أحاديث آخر الزمان يتناول فيه الدكتور نور الجيل الخامس 5G .

في سنة 1979 أطلق بيل غيتس شركة مايكروسوفت ، وبدأت الثورة الرقمية والمعلوماتية ، وتم في تلك السنة اطلاق الجيل الأول من شبكة الانترنت في الولايات المتحدة ، وتزامن هذا الحدث مع أحداث مفصلية أخرى غيرت مجرى التاريخ، و رسمت شكل عالمنا الذي نعيش فيه الآن

حبيبي(+4) السنة…

Posted by ‎أحاديث آخر الزمــــان‎ on Friday, May 25, 2018

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجيل الخامس 5G أحاديث آخر الزمان :

وفي مطلع سنة 2020 تم اطلاق الجيل الخامس (5G) وتزامن هذا الحدث مع أحداث مناخية وصحية وسياسية وعسكرية كبيرة…
من حرائق استراليا الضخمة ، إلى انتشار وباء الكورونا، إلى اضطراب كبير في أسعار النفط والذهب، إلى انتشار عسكري هو الأكبر من نوعه للجيش الامريكي في قارة اوربا في عملية اطلق عليها اسم (Defender-Europe 20 ).
ولا ننسى طبعاً أنه في اليوم الأول من سنة 2020 بثت شبكة نت فليكس الحلقة الأولى من مسلسلها الضخم الذي تم تصويره في مناطق من سوريا و (اسرائيل) وامريكا والمغرب وعشرات البلدان الأخرى، والذي حمل اسم (المسيح) .
وكان الشخص الذي وقع عليه الاختيار كي يؤدي دور ( المسيح ) ممثلاً عربياً تونسياً مغموراً، و(( بالصدفة البريئة )) كان الاسم الحقيقي لهذا الممثل هو .. ( مهدي ).


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من السهل على المؤمن العادي سواء كان كاتباً أو غير كاتب أن يدرك أن المسيح الذي يروج له في هذا المسلسل ليس إلا المسيح الدجال .
ومن السهل على المؤمن العادي سواء كان كاتباً أو غير كاتب أن يقرأ كلمة ( ك ف ر) مطبوعة على سيناريو الأحداث المُريبة التي صورها المسلسل، وعلى سيناريو الأحداث المُريبة التي نشهدها على أرض الواقع في سنة 2020 وما قبلها.

ومن السهل على المؤمن العادي سواء كان كاتباً أو غير كاتب أن يدرك أن هذه الأحداث المتلاحقة التي تحدث بشكل متزامن لا تحدث بالصدفة وأن ثمة خيوط خفية تربط فيما بينها، حتى لو كان كثير من الناس – حتى الآن – لا يعرفون كيف يربطون بين هذه الخيوط.
ومهمتي هنا أن أساعدكم على ربط الخيوط ، لأن منهجيتي في التفكير تعتمد على ما أسميه بالنظرة البانورامية الشاملة في الأحاديث و في الأحداث.
و مهمتي الأعظم أن أرشدكم إلى الرجل الوحيد الذي أصدقه في هذه السنوات الخداعات، والذي وحده يستطيع أن يفسر لي ولكم حقيقة هذا العالم الذي نعيش فيه اليوم.
مهمتي التي أفخر بها هي أن أجعلكم تعيدون اكتشاف نبي اسمه محمد (صلى الله عليه و سلم)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النبي صلى الله عليه و سلم أخبرنا عن موتان يأخذ في الناس كعقاص الغنم سيحدث في المرحلة الانتقالية ما بين الحكم الجبري وعودة الخلافة، وشرحتُ لكم سابقاً أن هذه العلامة هي اشارة إلى الحرب البيولوجية التي تحدثت عنها الآثار والأحاديث النبوية والتي ستحدث قبل بيعة المهدي و يهلك فيها ثلث الناس.
وقلتُ أن حكومة العالم الخفية التي تخطط لإطلاق الحرب البيولوجية ( تتمنى ) في النهاية تخفيض عدد البشرالى 500 مليون وفق ما جاء في وصايا ابن صياد العشر المنقوشة على ألواح جورجيا الحجرية.
لكن حكومة العالم الخفية تعلم أنه يجب أن يترافق أو يتزامن إطلاق الهجمات الفيروسية الخارجية مع اضعاف الأنظمة الدفاعية الداخلية في جسم الانسان.
لأن الفيروسات إذا اصطدمت بحاجز مناعي قوي فإنها لن تستطيع أن تحدث الموت المطلوب، حتى لو كان الظرف الممرض قوياً.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طوال السنوات السابقة كان إضعاف جهازنا المناعي يتم عبر وسائل مختلفة ، ومعظم هذه الأساليب كان يحدث بشكل طوعي ، وبما كسبت أيدينا، وذلك بسبب ميل معظمنا إلى السكن في المدن الكبرى الملوثة وتبني نمط حياة سريع وغير صحي ومخالف للسنة النبوية …

كثير من السلوكيات الحياتية الخاطئة أضعفت مع الزمن مناعة جيلنا المتأخر؛ من الاطعمة والأغذية المعدلة وراثياً، إلى نشر الفاحشة وسن القوانين التي تسهل المجاهرة بها ، إلى الافراط الجنسي والافراط كذلك في استخدام الأدوية ذات التأثيرات الجانبية التي تضعف المناعة ، وحتى بعض اللقاحات غير الضرورية أو التطعيمات التي تعطى للأطفال (بعضها و ليس كلها)، ونشر العقاقير المخدرة بين الشباب، وصولاً إلى أخطر الأسلحة التي تضعف الجهاز المناعي للإنسان وهي الاشعاعات وترددات شبكة الجيل الخامس العالية التي ستقام أبراجها بين بيوتنا وعلى أسطح غرف نوم أطفالنا.

التردد العالي لأمواج شبكة الجيل الخامس هو الأخطر على المناعة لأن هذه الترددات تخترق أنسجة الجسم و تؤثر على نواة الخلايا والشيفرة الوراثية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حتى الآن معظم شبكات الانترنت في العالم هي من الجيل الرابع .
وترددات الجيل الرابع من الانترنت تتراوح ما بين 0.6 – حتى 6 جيجا هرتز كحد أقصى
وشبكة الجيل الرابع لا تحتاج إلى عدد كبير من أبراج الاتصال (الهوائيات) ، فالأبراج تكون متباعدة عن بعضها وخارج مناطق السكن عادة .
أما في الجيل الخامس فالترددات تصل حتى 90 جيجا هرتز، وهو نفس النطاق الترددي لأمواج الميكرويف .
وهذا النطاق من الترددات يسبب مشاكل صحية كثيرة، ويضعف مناعة الجسم والخصوبة الجنسية.
ويزداد خطرها على الصحة لأنها تحتاج إلى عدد كبير جداً من الهوائيات صغيرة الحجم ، والتي ستوضع على أسطح الأبنية وبين البيوت.

كما أن الاجسام الصلبة الكبيرة تعيق الاشارة لذلك سيتم التخلص من الأشجار المعمرة التي توجد في المدن ، أو بين البيوت لتحسين جودة الإشارة.
مدينة ووهان الصينية كانت أول مدينة في العالم يتم تغطيتها بالكامل بهوائيات شبكة الجيل الخامس.
وهناك رابط قوي بين بدء انتشار وباء كورونا الفيروسي في ووهان ، وكذلك في ميلانو في ايطاليا وغيرها من المدن في الصين و كوريا و بين تفعيل شبكة الجيل الخامس في تلك المدن.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجيل الخامس لاشك أن فيه مزايا مذهلة
فسرعة نقل البيانات في الجيل الخامس من الانترنت كبيرة جداً ، وهي أسرع بمئة مرة من الجيل الرابع.
وسرعة التحميل (داونلود) تزيد عن 1 جيجا بايت في الثانية.
الجيل الخامس سيلغى الانترنت السلكية نهائياً وكذلك أقراص التخزين، ويدخلنا في عصر الذكاء الاصطناعي.
لأن شبكة الـ (5G) سوف تسمح بربط كل الأجهزة الإلكترونية التي تخطر ببالك مع بعضها البعض فيما يسمى انترنت الأشياء.

السيارات – مثلاً – من الممكن أن تسير بدون سائق في أشد الطرق ازدحاماً، لأنها ستكون جميعها مزودة بشرائح الكترونية متصلة بالأنترنت ويتم التحكم بها عن بعد بواسطة الكومبيوتر أو الهاتف المحمول .

كما ستسمح شبكة الجيل الخامس بربط كل الاجهزة التي تحتوي على شرائح الكترونية بشبكة الانترنت مثل بوابات البيت التي تفتح أوتوماتيكياً، كاميرات المراقبة، والمكيفات، وشاشات التلفزيون الذكية، والغسالات، والمصاعد الكهربائية وجميع الأجهزة الالكترونية في البيت أو العمل سوف تستطيع التحكم بها أينما كنت عن طريق هاتفك المحمول الذي ستحمله معك أينما حللت أو ارتحلت مثل عذبة سوطك ، أو مثل عصاك التي تتوكأ عليها ولك فيها مآرب أخرى .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يخرج أحدكم من أهله، فيخبره نعله أو سوطه أو عصاه بما أحدث أهله بعده
/رواه الإمام أحمد/.
وعنه أيضاً رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس وحتى يكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله ويخبره فخذه بما فعل أهله بعده.
/ رواه أحمد والترمذي./

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مع شبكة (5G) نكون قد دخلنا فعلياً في عصر ما يسمى بالمدن الذكية، وهذا يعني بكلمات أخرى أننا دخلنا في عصر العبودية الرقمية، وهي شرط أساسي لقيام النظام الدنيوي الجديد.
والذي نفس محمد بيده سوف نمشي قريباً متبخترين في نعالنا التي تحوي شرائح إلكترونية متصلة بالإنترنت، سوف نحسب أننا صرنا متحضرين ونحن نغرس تحت جلود افخاذنا شرائح الكترونية تحدد إحداثياتنا دائماً ، وتسجل علينا كل خطوة وكل كلمة مثل رقيب عتيد، وسيكون كل كائن بشري منا مجرد جهاز كومبيوتر متنقل، في شبكة عالمية واحدة، وكل كائن بشري منا له الـ (IP) الخاص به.

سنحسب أننا متحضرون ونحن داخل هذه الأقفاص الرقمية ، سنحسب أننا على شيء ، لكننا لسنا على شيء وقد فقدنا جوهر (انسانيتنا)، وقد صرنا مجرد هباء من الناس مسلوبي الإرادة و منزوعي العقل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عن أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إِنَّ بَيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ الْهَرْجَ
قَالُوا: وَمَا الْهَرْجُ؟
قَالَ: “الْقَتْلُ”
(وفي رواية أخرى في مسند الإمام أحمد قالوا : وما الهرج ؟ قال: القتل والكذب.)
قَالُوا: أَكْثَرُ مِمَّا نَقْتُلُ؟! إِنَّا لَنَقْتُلُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ كُلَّ عَامٍ كَذَا وَكَذَا.
قالَ: “إِنَّهُ لَيْسَ بِقَتْلِكُمُ الْمُشْرِكِينَ، وَلَكِنْ قَتْلُ بَعْضِكُمْ بَعْضاً”
(وفي رواية أخرى في سنن ابن ماجة قال: ليس بقتل المشركين ولكن يقتل بعضكم بعضاً حتى يقتل الرجل جاره وابن عمه وذا قرابته “)
قَالُوا: وَمَعَنَا عُقُولُنَا يَوْمَئِذٍ ؟!
قَالَ: لا، إِنَّهُ لَتُنْزَعُ عُقُولُ أَهْلِ ذَلِكَ الزَّمَانِ، وَيُخَلَّفُ لَهُ هَبَاءٌ مِنَ النَّاسِ، يَحْسِبُ أَكْثَرُهُمْ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ، وَلَيْسُوا عَلَى شَيْءٍ

( وفي رواية أخرى في المستدرك على الصحيحين قالوا : وفينا كتاب الله؟ قال: وفيكم كتاب الله.
قالوا : ومعنا عقولنا يومئذ؟ ، قال: إنه ينزع عقول أكثر أهل ذلك الزمان ويخلف له هباء من الناس يحسب أكثرهم على شيء وليسوا على شيء )
قَالَ أَبُو مُوسَى: وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، مَا أَجِدُ لِي وَلَكُمْ مِنْهَا مَخْرَجًاً – إِنْ أَدْرَكَتْنِي وَإِيَّاكُمْ- إِلا أَنْ نَخْرُجَ مِنْهَا كَمَا دَخَلْنَا فِيهَا؛ لَمْ نُصِبْ مِنْهَا دَمًاً، وَلا مَالاً”

/ صحيح: سنن ابن ماجه (2/ 1309) رقم (3959)، أحمد (4/406) والبزار(8/56 -58) وأبي نعيم في تاريخ أصبهان (1/244)، وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة (2/ 426) رقم (1682)./
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إن الضرر الأخطر للأمواج الكهرومغناطيسية ذات الترددات العالية والتي تُستخدم في الجيل الخامس ليس اضعاف الجهاز المناعي لأجسادنا البشرية والتقليل من الخصوبة الجنسية فحسب، ولا حبسنا داخل الاقفاص الرقمية وتقييد حريتنا، إنما تأثيرها الأخطرهو على المزاج العصبي والحالة النفسية والعقلية.

فلهذه التكنولوجيا تطبيقات جديدة (غير مُعلنة)، وقد أجريت تجارب عملية على الناس للتحكم بمزاجهم العصبي عن طريق بث ترددات محددة ضمن نطاق الترددات التي تستخدمها شبكة الجيل الخامس ، وقد أظهرت التجارب أن كل تردد من هذه الترددات ضمن هذا النطاق تستطيع أن تؤثر على خلايا الدماغ وتحدث تشويشاً ملحوظاً بالأفكار أو إثارة لا-إرادية لمشاعر معينة في النفس ( كـالقلق ، أو الخوف ، أو الغضب ، أو العدوانية ، أو الإحباط ، أو اليأس ، …الخ ) في حال أرسلت على الناس بشدة معينة ومدة زمنية معينة .

وبالتالي يستطيع أولئك الذين يتحكمون ببث هذه الترددات وإرسالها على الناس عن طريق هواتفهم المحمولة أو الهوائيات المنتشرة بين بيوتهم أو الشرائح المغروسة في أجسادهم ؛ يستطيعون توجيه الفكر الجماعي للناس باتجاه اتخاذ السلوك الذي يريدون .

و قد تم تجريب هذه الترددات من فبل لتشتيت المتظاهرين ، أو إثارة غضب جماعي في الجماهير.
كما أظهرت التجارب المطبقة على الحيوانات أن الحيوانات أبدت سلوكاً غريباً عندما كانت في نطاق أمواج شبكة الجيل الخامس.
تابعوا هذا الفيديو الذي سيشرح بعض هذه الجوانب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أحاديث آخر الزمان أخبرتنا عن الهرج المجنون في شمال افريقيا الذي سيجعل الناس يقتلون بعضهم بعضاً حتى يقتل المرء أخيه وجاره و ذا قرابته.
فما هو ذلك الشيء الذي قد يجعل الأخوة يقتلون أخوتهم بشكل جماعي وفي توقيت محدد ؟
ما هو الشيء الذي سوف يُهيج مِصرِيِّينَ عَلَى مِصرِيِّينَ، فَيُحَارِبُونَ كُلُّ وَاحِدٍ أَخَاهُ وَكُلُّ وَاحِدٍ صَاحِبَهُ: مَدِينَةٌ مَدِينَةً، وَمَمْلَكَةٌ مَمْلَكَةً ؟
ما هو الشيء الذي سيجعل رُوح مِصْرَ تهرق داخلها ، ويفني مَشُورَةَ أهلِها ؟

ما هو ذاك الشيء الذي سيحوّل مئات الآلاف من الحجاج من رجال مؤمنين في ثياب الإحرام البيضاء إلى وحوش منحطة تقتل بعضها بعضاً و تسفك دماء بعضها البعض في أقدس الأماكن

ما الشيء الذي سيأخذهم كالكَلَب فيجعل قبائل الحجيج تثور مثل كلاب مسعورة تنهش لحوم بعضها البعض حتى تسيل دمائهم على جمرة العقبة التي من المفترض أن يُـرجم عندها الشيطان ؟
ما هو ذلك الشيء الذي سيأخذهم كالكَلّب في السنة الأخيرة من قرن الشيطان؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:
” يَحُجُّ النَّاسُ مَعًا ، وَيُعَرِّفُونَ مَعًا عَلَى غَيْرِ إِمَامٍ ، فَبَيْنَمَا هُمْ نُزُولٌ بِمِنًى ((( إِذْ أَخَذَهُمْ كَالْكَلَبِ ))) ، فَثَارَتِ الْقَبَائِلُ بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ ، فَاقْتَتَلُوا حَتَّى تَسِيلَ الْعَقَبَةُ دَمًا ، فَيَفْزَعُونَ إِلَى خَيْرِهِمْ فَيَأْتُونَهُ ، وَهُوَ مُلْصِقٌ وَجْهَهُ إِلَى الْكَعْبَةِ يَبْكِي ، كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى دُمُوعِهِ ، فَيَقُولُونَ: هَلُمَّ فَلْنُبَايِعْكَ ، فَيَقُولُ: وَيْحَكُمْ ، كَمْ مِنْ عَهْدٍ قَدْ نَقَضْتُمُوهُ ، وَكَمْ مِنْ دَمٍ قَدْ سَفَكْتُمُوهُ ، فَيُبَايِعُ كَرْهًا ، فَإِنْ أَدْرَكْتُمُوهُ فَبَايَعُوهُ ، فَإِنَّهُ الْمَهْدِيُّ فِي الْأَرْضِ ، وَالْمَهْدِيُّ فِي السَّمَاءِ “.
/نعيم بن حماد في “الفتن” (987) ، والحاكم في “المستدرك” (8573) /

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فِي ذِي الْقَعْدَةِ تُجَاذِبُ الْقَبَائِلُ وَتُغَادِرُ ، فَيُنْهَبُ الْحَاجُّ ، فَتَكُونُ مَلْحَمَةٌ بِمِنًى ، يَكْثُرُ فِيهَا الْقَتْلَى ، وَيَسِيلُ فِيهَا الدِّمَاءُ ، حَتَّى تَسِيلَ دِمَاؤُهُمْ عَلَى عَقَبَةِ الْجَمْرَةِ ، وَحَتَّى يَهْرُبَ صَاحِبُهُمْ فَيَأْتِي بَيْنَ الرُّكْنِ وَالْمَقَامِ ، فَيُبَايَعُ وَهُوَ كَارِهٌ ، يُقَالُ لَهُ: إِنْ أَبِيتَ ضَرَبْنَا عُنُقَكَ ، يُبَايِعُهُ مِثْلُ عِدَّةِ أَهْلِ بَدْرٍ يَرْضَى عَنْهُمْ سَاكِنُ السَّمَاءِ وَسَاكِنُ الْأَرْضِ
/ نعيم بن حماد في “الفتن” (986) ، والحاكم في “المستدرك” (8537) / .

الجيل الخامس 5G
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إن ترددات الأمواج الكهرومغناطيسية ذات التأثير العصبي والتي يمكن ارسالها عن طريق شبكة الجيل الخامس لا يمكن لوحدها أن تحولك فجأة من حاج إلى بيت الله المعمور إلى كلب مسعور.
إن نطاق الترددات التي يتم ارسالها على الناس عن طريق ابراج شبكة الجيل الخامس لا يمكن لوحدها أن تجعل المسلمين في مكة يسفكون دماء بعضهم البعض و يُحرقون البيت العتيق .
هذه الترددات ((( هي شرارة الحريق فقط )))

لكن يجب أن تكون الخزانات مليئة بالبنزين وبالمواد القابلة للاحتراق قبل ذلك كي يشتعل الحريق .
كما أن فيروس كورونا أو غيره من الفيروسات هي شرارة الموتان الذي قد يأخذ في الناس كعقاص الغنم ، ويجب أن تكون المناعة الداخلية ضعيفة قبل ذلك كي يحدث الأثر المميت.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الجيل الخامس 5G
لو قدحت مليون شرارة بجوار خزان مليء بالثـلج البارد لن يحدث أي حريق
أما إذا كان خزانك النفسي مليء بالمشاعر والافكار القابلة للاشتعال فإن أدنى شرارة ستولد الانفجار الأحمق.
إذا كان خزانك مليء بالعنصرية، أو بالنزعة القومية المتطرفة، أو بالعصبية القبلية الجاهلية، أو بالمشاعر الطائفية العدوانية، أو بالشكوك المرضية وسوء الظن بالأخوة، أو كان خزانك الفكري متخم بالبارانويا وبأفكار التخوين والتكفير، إذا كان خزانك مليء بكلمات الشيطان المفضلة ، بجملته الأولى التي عصي بها الله (أنا خير منه) ؛ فإن أدنى شرارة ستولد الانفجار الأحمق.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طوال سنوات قرن الشيطان كانت مهمة الإعلام في الحمهوريات والممالك الجبرية ، ومهمة التنظيمات والحركات القومية المتعصبة، ومهمة الأحزاب الطائفية المتطرفة، ومهمة العصبيات القبلية والعشائرية المتخلفة ، ومهمة الفصائل المقاتلة التي تمسي نفسها ثورية أو تحررية أو تقدمية أو حتى جهادية، مهمة الفقهاء الكذبة ومفتي السلطان، ومهمة قصائد الفخر والهجاء والشعراء الذين يتبعهم الغاوون ، مهمة هؤلاء جميعاً هي ملئ خزانتكم الفكرية بوقود التعصب و الكراهية وبمشاعر وهمية من التميز والتفوق المخادع ، مشاعر ترسخ الانقسام و تزيد الفرقة وتعمل كمستنقع لأفكار الشر و الحقد في عصر الهوى المتبع و اعجاب كل ذي رأي برأيه.

الجيل الخامس 5G
وهكذا كانت مهمة الذين يدعون إلى آل محمد وهم أبعد الناس منهم؛ ملئ خزانات أتباعهم من خشارة العرب و سفلة الموالي وشذاذ الآفاق بوقود (يقتلونكم قتلاً لم يقتله قوم قط )
وهكذا كانت مهمة الذين يدعون للحق و ليسوا من أهله ؛ ملئ خزانات حدثاء الأسنان وسفهاء الأحلام بوقود التكفير والتنفير واستسهال سفك دماء العوام من أهل الاسلام.

وهكذا كانت مهمة مفتي السلطان والفقهاء الكذبة؛ ملئ خزانات الماعز الأليف بوقود (لو جلد ظهرك أو أخذ مالك اسمع وأطع للأمير).

و طوال سنوات فتنة الدهيماء التي تستنظف العرب ، واللسان فيها أشد من وقع السيف كانت المهمة الأكبر لجميع وسائل ( التنافر )الاجتماعي هي ملئ خزانات الدهماء بوقود الكراهية والأحقاد، وتعزيز الانقسام والعزلة الفكرية والعناد .
وستكون مهمة الجيل الخامس من تكنولوجيا الدجال أن ((( تقدح الشرارة ))) في السنة الأخيرة من قرن الشيطان. .

للحديث بقية …الجيل الخامس 5G
-نور-

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.