راية (الإنسانية) وراية (الوطنية) والمساواة بين الحق والباطل

في راية (الإنسانية) وراية (الوطنية) التي يراد تذويب الحواجز العقدية فيها، ومساواة المسلم بالكافر، ومساواة السني بالمبتدع؛ في كافة الحقوق، ومنها حق الدعوة والنشر، فالمسلم والكافر، والسني المبتدع؛ كلهم لهم الحق في نشر ما يشاؤون، فأي مساواة بين الحق والباطل أفظع من هذا.
[إبراهيم السكران – الرايات الجاهلية ]

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.