مقال خطير : لماذا وصفت الجارديان محمد بن سلمان بالإبن السابع

ad53315d
مقال خطير : لماذا وصفت الجارديان محمد بن سلمان بالإبن السابع


تابع كيف يحيك أساطين الغرب ببراعة خيوط عدة فى نسيج واحد.. ليوحى فى نهاية بأسقاطات ومرادات شتى ..

قارن فى قراءة سريعة …بين الألفاظ التى رواها ابن مسعود ..رضى الله عنه ..فى النص …وبين التوصيف الماكر ..لبن سلمان فى مقالة الجارديان لرئيس تحريرها …وستجد الدهاء الانجليزى المعهود..
_عن ابن مسعود رضي الله عنه.. عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
” السابع من بني العباس يدعو الناس إلى الكفر فلا يجيبونه، فيقول له أهل بيته: تريد أن تخرجنا من معايشنا؟ فيقول: إني أسير فيكم بسيرة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، فيأبون عليه، فيقتله عدو له من أهل بيته من بني هاشم، فإذا وثب عليه اختلفوا فيما بينهم ” ..

_عنوان مقالة الجارديان …(الأبن السابع فى صعود) كما في الصورة فوق .. 
ملاحظات عامة :
_أولا ..الكفر ..هنا ..هو فرضه العلمنة ..من أستقبال رؤوس الكنائس ..والتخطيط لأقامة شواطىء التعرى فى الأرض الحرام ..ومؤازرة الصهاينة و محاربة كل الجماعات الأسلامية ..حتى التى لم تنخرط بعنف ..تحت دعوى الأرهاب ..
وأما تسمية (بنى العباس) لانهم آخر من حكم من العرب عرقا …وبعدهم سيطر الفرس والأتراك على السلطان ..حتى أنهيار “الخلافة”والتفكك ..ثم عودة الحكم للقبائل العربية المحلية مرة أخرى ..فنحن أمتدادهم الآن.. 
_ثانيا ..محمد بن سلمان ليس الأبن السابع لأبيه ..بل هو السادس فى الترتيب .. الملك سلمان هو الملك السابع لآل سعود فى حكم المملكة …
وفى نفس الوقت سلمان هو أحد الأبناء السبعة السديريين لعبد العزيز بن سعود ..
_ثالثا …فى الميثولوجيا الغربية (الأساطير الشعبية المنتشرة منذ القدم فى أوروبا ولها جذر بالديانات القديمة ) .. الحفيد السابع للأبن السابع …يتمتع بهبة خاصة..وقدر مميز ..وده يمكن هوليودد برسائلها الغير مباشرة ..ألمحت اليه فى فيلم the seventh son ..واللى من المدهش أنه صدر فى نفس عام تولى سلمان الحكم فى بداية 2015 ..!!! :) 
الطرح الخاطىء ولكن المقصود متعلقاته بالأستدعاء من مقال الجارديان ..والذى يتقاطع مع نص ابن مسعود …وأيضا يثير الخلقيات الشعبية التراثية والدينية فى ذهن المواطن الغربى القارىء …ليس مصادفة بريئة.. 
فوالله أن فى لندن والفاتيكان وواشنطن وتل أبيب ..من يعى ميراث النبوات ….أكثر ممن هو فى “مستوى المسلم العادى” منا …
“وعدتم من حيث بدأتم “…
فكما كان يعرف النصارى واليهود علامات بعثة النبى كما يعرفون أبنائهم ..وسكنوا بنجد والحجاز ..أنتظارا لظهوره ليقتلوه أو يتبعوه.. حسب مشاربهم وأطماعهم المختلفة …هم يعرفون جيدا ما يحدث الآن ويتمركزون بقواعدهم فى الجزيرة وعلى السواحل … وكما كان العرب وقتها منشغلون بالأغارات على بعضهم البعض ..والتسرى باللهو والجوارى والقيان …هم الآن لا يزالون على نفس الجرف الهار ..و هتافاتهم المدوية فى مباريات القدم تشهد.. فى غمار ما نحياه من مذابح لفئام من الأمة ..

صور من فيلم the seventh son

dd4aa7d1
a14ef88b
16172192

اترك ردّاً

12 − ستة =