مقالات المختار 67

لماذا يقتصر التناول الشرعي على الإنس ويغفل الجن ؟

لماذا يقتصر التناول الشرعي على الإنس ويغفل الجن ؟

مجمل التناول الشرعي مازال فيه خلل كبير لأنه يبني الرؤى والاحكام على عالم الانس فقط بينما القرآن يتحدث عن الثقلين .. والحضور الملفت لذكر الشيطان في القرآن يستدعي منا تأملا عميقا لمعانيه الوجودية .. مجموع المعاملات والعبادات والسلوكيات … تتاثر بعالم الجن والانس لكن التناول الشرعي منذ مدة طويلة يقتصر اقتصارا كليا على عالم الانس فقط وهذا خلل يغطي النظرة الوجودية الكاملة .
دعونا نتأمل هذه الصور :
– يستقبح البعض جلد الانسان كحد للزنا .. لكن هل الانسان وحده المجلود ؟
– يامر الله النساء بالحجاب وذكر علة ذات اشارات مهمة (ذلك ادنى الا يعرفن فلا يؤذين ) فياتي البعض يقول لا يمكن ان تؤذى في ظل المدنيات الديموقراطية حيث القانون والسلطة … لكن هل الاذاية هنا انسية فقط ام لها ارتباطات مع عالم الجن ؟
– اغلب الفقهاء والعلماء لا يربطون التشريعات الاسلامية بعالم الجن ويقتصرون على عالم الانس فقط وهذا اهم اشكال اكتشفته وادعو الى تداركه سواءا في الفقه او في شروحات القرآن والحديث … ماذا اعني ؟
اقصد ان اغلبية الدعاة والعلماء يتحدثون عن الحجاب كأمر إلهي للمحافظة على الاخلاق وحفظ المرأة من إذاية الناس لها في الشارع باليد والاغتصاب … لكنه اغفلوا امورا اخرى وهي حفظ المرآة من تاثيرات العين والحسد وكذلك حفظها من أذى الجن السفلي .. فامر الحجاب لا يقتصر على الحفاظ على الاخلاق العامة بل فيه حماية المرأة من أذى الجن السلفي وأذى الجن اكبر بكثير من اذى الانس لان الجن اكثير من الانس بكثير عددا وشرا .
هذه بعض الحالات الحاضرة في ذهني الان وعلى هذا قس في كل التشريعات الاسلامية .
الامر يحتاج مزيدا من البحث والتقصي .

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.