الرقية الشرعيةمقالات المختار 67

صحة تأثير التراب في العلاج والأمر ليس خاصا بتربة النجف أو كربلاء كما يعتقد الشيعة

صحة تأثير التراب في العلاج والأمر ليس خاصا بتربة النجف أو كربلاء كما يعتقد الشيعة
08-03-2018

ربما ترون كثيرا من الشيعة الاثناعشرية يغطسون في التراب (كربلاء مثلا)

وقد تتحسن صحتهم فعلا ظانين أن ذاك التحسن مربوط بتربة المكان أو الاعتقاد في المكان وتربته.
بينما الأمر في الحقيقة هو أن التراب ( والطين ايضا لان الانسان خلق منه) نفسه شرعيا له استعمالاته المؤثرة ايجابا على الصحة الانسانية، ويشفي من كثير من الأمراض العضوية والنفسية ويبطل كثيرا من التأثيرات السلبية لشياطين الجن على صحة الانسان.

نفس الأمر بالنسبة لريق الانسان (نفسه ولعابه) (نفثه ونفخه) يؤثر ايضا ايجابا في العلاج، وهو يستعمل ايضا من الطرف الاخر في اعمال السحر سواءا بواسطة شياطين الجن أو شياطين الانس.

وفي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبل اصبعه بريقه ثم يضع أصبعه في التراب ثم يضعه على موضع الألم أو الجرح ثم يقول :

“بسم الله، تربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفى سقيمنا، بإذن ربنا

اضغط هنا لقراءة الموضوع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.