أنت في الرئيسية » The Last Jihad – Joel C. Rosenberg

The Last Jihad – Joel C. Rosenberg

في هذا الموضوع نتساءل The Last Jihad – Joel C. Rosenberg : ما الذي يجمع بين إدارة ترامب والانجيليين المتعصبين والانظمة العربية العميلة ؟

من الذي يمول ويخطط لكل هذه اللقاءات بين هؤلاء ؟

والشخصية الابرز هنا المبشر الانجيلي الامريكي جويل روزنبرغ صاحب الروايات المشهورة والتي طبعت منها ملايين النسخ، وغالبها يتحدث عن فتن وملاحم آخر الزمان. مقرب من إدارة ترامب وحبيب للأنظمة العربية المستبدة المفسدة خاصة النظام الاماراتي والنظام السعودي والنظام المصري.

The Last Jihad: Joel C. Rosenberg

هنا مقتطف من هذه الرواية الجهاد الاخير تتحدث عن ضرورة تحالف عربي مع اسرائيل، وهو ما يتحقق الآن على ارض الواقع مع ان هذا الكلام كتب سنة 2002 !!!

Only a solid Arab-Isreali coalition against Iraq can keep the U.S.―and other Western nations―from certain devastation.

[The Last Jihad – Joel C. Rosenberg 2002]

ومن رواياته وكتبه المشهورة ايضا :

The Last Days – by Joel C. Rosenberg – 2010

وأحدث رواية له بعنوان : المغامرة الفارسية – نشرت في مارس 2019

The Persian Gamble – by Joel C. Rosenberg 2019
The Persian Gamble – by Joel C. Rosenberg 2019

محمد المختار الشنقيطي :

عبدالله بن بيه مع المبشر الانجيلي المتعصب روزنبرغ

” كتبتُ منذ نحو 14 سنة عن الصهيوني المتعصب (جوول روزمبزغ) وروايته (الجهاد الأخير) التي يدعو فيها لإبادة المسلمين بالسلاح النووي.ولم أتصور أن يأتي اليوم الذي يلتقي به #عبد_الله_بن_بيه ويحتفي به #محمد_بن_سلمان في بلاد الحرمين. يبدو أننا نعيش حالة فرز وانكشاف”

وهنا مقتطف من مقال نشر سنة 2005 لمحمد المختار الشنقيطي بعنوان :

” 11 سبتمبر.. تأملات في الذكرى الرابعة”

في مطلع العام 2003، وضمن التمهيد لغزو العراق، صدرت رواية للكاتب اليهودي الأميركي الشاب “جويل روزنبرغ” تحت عنوان “الجهاد الأخير” the Last Jihad ورغم الشكل الأدبي لهذا العمل فإن صفحاته الثلاثمائة والخمسين تنضح بالدعاية السياسية والدينية، إذ تتألف لُحمة الرواية من عملية اغتيال خيالية للرئيس الأميركي على يد طيار انتحاري شاب بعثه صدام حسين لهذه المهمة، ثم يتصاعد التوتر بين العراق من جانب وبين أميركا وإسرائيل من جانب آخر، فيحاول صدام حسين تدمير إسرائيل بصواريخ “سكود” تحمل رؤوسا نووية، لكن العبقرية الإسرائيلية –وهي عبقرية خارقة دائما في الأدب الأميركي المعاصر- تتمكن من إفشال الضربة.

ثم يعطي رئيس الوزراء الإسرائيلي “المثقل القلب بهذه اللحظة المأساوية من تاريخ الشعب اليهودي” إنذارا للرئيس الأميركي لا لبس فيه “أذبْ بغداد في حجيم نووي في ظرف ساعة، وإلا فسأتولى أنا المهمة”.

وبالطبع لا يجد الرئيس الأميركي بدّا من الإذعان، ويذيب كلا من بغداد وتكريت في جحيمه النووي. وقد بيعت أكثر من مليون نسخة من رواية “الجهاد الأخير”، وتعاقد مؤلفها مع هوليود لتحويلها فيلما.

ومثل هذا الأدب الدعائي ذي النفَس الديني واسع الانتشار في الولايات المتحدة، خصوصا خلال الأعوام الأربعة الأخيرة. ولذلك لا عجب أن كانت سلسلة روايات “المتروكون” the Left Behind هي أوسع الكتب انتشارا وأوفرها قراء في الولايات المتحدة اليوم، حيث بيعت منها أكثر من ستين مليون نسخة.

وهي قصص دينية تتحدث عن ظهور الدجال وعودة المسيح. لكن الغريب فيها أنها تجعل بغداد عاصمة الدجال الذي سينزل المسيح لتدميره، كما تجعل غاية عودة المسيح إلى الأرض هي إنقاذ إسرائيل من أعدائها. فمكانة العراق في الأدب الديني الأميركي اليوم أمر يستحق الدراسة والاهتمام بحق.

ومهما يكن من أمر، فإن مؤلف “الجهاد الأخير” أخطأ –كما أخطأ المخططون الأميركيون- في اعتبار غزو العراق هو الجهاد الأخير.

ولعل العكس هو الصحيح، وهو أن غزو العراق قد فتح الباب أمام “الجهاد الأول” ضد الولايات المتحدة، في منطقة طالما سيطرت عليها بهدوء وبثمن بخس. فأخطر آثار 11 سبتمبر/أيلول هو فتحه أبوابا من المواجهة الهوجاء، سيدفع الشعب الأميركي والشعوب المسلمة ثمنها فادحا، حتى يسود منطق العقل والإنصاف في النهاية.

الانجيليون الامريكان قاموا بزايارت للسعودية والامارات ومصر وعقدوا لقاءات سرية مع هذه الانظمة العميلة، ليس هذا فقط بل عقدوا لقاءات حتى من التيار الديني الذي تدعمه هذه الانظمة كالجامية والصوفية :

الانجيليون يلتقون بمحمد بن سلمان1
الانجيليون يلتقون بمحمد بن سلمان2
ماذا يفعل روزنبرغ مع خالد بن سلمان ؟
الانجيليون ومعهم جويل روزنبرغ في لقاء مع السيسي 1
الانجيليون ومعهم جويل روزنبرغ في لقاء مع السيسي 2
جويل روزنبرغ مع العتيبة سفير الامارات في امريكا
جويل روزنبرغ مع محمد بن زايد
الانجيليون ومنهم جويل روزنبرغ في لقاء مع ملك الادرن عبدالله الثاني
جويل روزنبرغ مع ترامب ومستشاره المتعصب بنس
جويل روزنبرغ على حسابه في تويتر يؤكد كل تلك الزيارات
طبعا نتنياهو مسرور بكل ما تم حتى الان
اضغط هنا لقراءة الموضوع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 + 9 =